رمز الخبر: ۲۸۵۶۸
تأريخ النشر: 09:34 - 28 January 2011
عصرايران - أعلن وزير الامن الايراني عن الكشف عن خيوط جديدة تثبت تدخل ودعم الموساد الصهيوني ووكالة الاستخبارات المركزية الاميركية وبعض المغرر بهم ، في عملية اغتيال عالم الفيزياء الايراني الشهيد مسعود علي محمدي .

وقال وزير الامن الايراني في تصريح ادلى به في مدينة آمل (شمال) ، لقد استطاعت قوات الامن من خلال متابعاتها المستمرة تحديد جميع الاساليب الماكرة التي استخدمتها هذه العناصر لاغتيال العلماء النوويين الايرانيين وسوف يتم الاعلان عنها في القريب العاجل .

واضاف وزير الامن: للاسف فان وكالات التجسس الصهيواميركية تمكنت من تنفيد خططها المشؤومة في ايران من خلال استغلال بعض الافراد المغرر بهم في الداخل ، ودعمهم في هذا المجال .

كما اشار الوزير مصلحي الى انشطة زمرة ريغي الارهابية ، وقال: ان وكالات التجسس الصهيواميركية والمخابرات البريطانية تقوم بدعم هذه الزمرة الارهابية ، موضحا: بان هذه المجموعات ليست من المجموعات التي تكف عن الاستمرار في عملياتها التخريبية .

وأكد بانه من حسن الحظ فان قوات الامن لديها اشراف تام وتراقب بشكل كامل جميع التحركات الارهابية للمنافقين مضيفا: ان نجاح الاجهزة الامنية تحقق بفضل تعاون ابناء الشعب .

وقال وزير الامن الايراني، ان ابناء الشعب ومن خلال تزويد اجهزتنا الامنية بالمعلومات ساعدت كثيرا في تحديد ومعرفة العناصر المتورطة في تنفيد العمليات الارهابية والتخريبية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: