رمز الخبر: ۲۸۵۷
واكد ان ايران لن تتراجع قيد انمله عن حقها النووي وقال ان الدول المحتكره للطاقه الذريه يجب ان تقر في نهايه المطاف باستخدام التكنولوجيا النوويه من قبل دول العالم التي تواجه ازمه في الطاقه .
قال السفير الايراني في طاجيكستان " علي اصغر شعر دوست " ان الضجه الاعلاميه الغربيه المثاره ضد البرنامج النووي الايراني تعد امرا مسيسا لان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه خلال الحرب العراقيه المفروضه عليها التي قدم الشعب الايراني خلالها ضحايا بسبب استخدام الاسلحه الكيمياويه من قبل النظام العراقي ،لم تستخدم مثل هذه الاسلحه .

واضاف شعر دوست في تصريح للمراسلين في العاصمه دوشنبه امس الثلاثاء ان تنفيذ البرامج النوويه السلميه هو ناتج عن اراده الشعب الايراني .

واشار الي استخدام نظام صدام السابق لاسلحه الدمار الشامل المهداه من قبل الغرب ضد المدن الايرانيه و التي اسفرت عن مقتل الالاف من الابرياء وقال ان المصابين بالاسلحه الكيمياويه في ايران هم شهود عيان علي هذه الجريمه ضد الانسانيه .

وتابع ان الجميع يعرف الدوله التي استخدمت الاسلحه الكيمياويه و اسلحه الدمار الشامل والاسلحه الذريه من اجل تحقيق اهدافها السياسيه .

واكد ان ايران لن تتراجع قيد انمله عن حقها النووي وقال ان الدول المحتكره للطاقه الذريه يجب ان تقر في نهايه المطاف باستخدام التكنولوجيا النوويه من قبل دول العالم التي تواجه ازمه في الطاقه .

واضاف ان ايران من خلال اطلاقها صاروخا للفضاء خطت خطوه جديده في استخدام الفضاء بشكل سلمي وهذا الامر ادي الي دهشه و استياء المعارضين والمنافسين موكدا ان ايران تعارض احتكار الفضاء بيد عدد من البلدان ونحن نريد استخدام كافه بلدان العالم لهذه التكنولوجيا.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: