رمز الخبر: ۲۸۵۷۳
تأريخ النشر: 09:42 - 28 January 2011
عصرايران - ارنا- اكد نواب في مجلس الشوري الاسلامي في تصريحات لارنا يوم الخميس بان ايران لن تتخلي مطلقا عن حقوقها المشروعة في الاستفادة من الطاقة النووية السلمية، معتبرين الاحترام المتبادل مبدأ اساسيا في المحادثات النووية.
   
وفي هذا الصدد قال النائب حسين اسلامي، بان احقية الجمهورية الاسلامية الايرانية ثبتت في محادثات اسطنبول مع مجموعة '5+1'،

واضاف، ان هذا الامر زاد من اقتدار وعزة وصلابة ايران الاسلامية واثبت بان بلادنا ليست مستعدة للمحادثات باي ثمن كان.

وقال، ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذه المحادثات كانت مبنية علي ميثاق الامم المتحدة واكدت علي مواقفها بحزم.

من جانبه قال النائب محمد حسين نجاد فلاح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لازالت تؤمن بمبدأ المحادثات مع مجموعة '5+1' باعتباره عاملا بناء.

واضاف، ان المحادثات الاخيرة لمندوبي الجمهورية الاسلامية الايرانية مع اعضاء مجموعة '5+1' في اسطنبول بتركيا لم تشهد تقدما لان الطرف الغربي اعتبر مطالب شعبنا الحقة علي اساس انها شروط مسبقة.

واضاف، ان اميركا وحماتها يرغبون بتوجيه المحادثات في اتجاه يتولون هم اداراتها فيها وهو امر غير مقبول من جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تعتبر استخدام الطاقة النووية حقا مشروعا.
بدوره اعتبر النائب سيد فضايل حسيني رعاية الحقوق المبدئية والاحترام المتبادل مبدأ اساسيا في المحادثات النووية.

واوضح حسيني، بان بناء الثقة امر مهم في المحادثات النووية وقال، ما لم يتم بناء الثقة بصورة منطقية، فانه لن تتحقق نتائج مقبولة.

اما النائب سيد جلال يحيي زادة فقد اكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض المسار المزدوج الذي يقوم به الغرب والمتمثل بممارسة الضغوط وفرض العقوبات المترافقة مع الحوار وقال، هنالك اختلاف داخلية بين الدول الاعضاء في مجموعة '5+1'.

واضاف، ان ايران بانتصارها في محادثات اسطنبول، جعلت اميركا واعداء الثورة في ظروف صعبة.
كما قال النائب مؤيد حسيني صدر بان فريق الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي اطار السياسات العامة للنظام وتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية قد حضر في محادثات اسطنبول واثبت احقيته للعالم من خلال مواقفه الصريحة.

واضاف، ان مواقف الفريق الايراني المفاوض كانت جديرة بالاشادة والتقدير في محادثات اسطنبول.
واكد النائب محمد قيوم دهقاني بان حضور ايران في المحادثات مع مجموعة '5+1' في اسطنبول بتركيا كان مقتدرا واثبت موقفا تعزز امام هذه المجموعة.

واضاف، ان قدرة النفوذ والحوار لايران في المحادثات وموقفها القوي فيما يخص الحق المشروع في الاستخدام السلمي للطاقة النووية، وعدم قانونية العقوبات الاقتصادية، كانت من نتائج المحادثات.
فيما اكد النائب امير طاهر خاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتخلي مطلقا عن حقوقها المشروعة والقانونية في الاستفادة السلمية من الطاقة النووية وقال، انه علي الدول الاعضاء في مجموعة '5+1' الاعتراف رسميا بالحقوق النووية الايرانية.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ليست دولة تتخلي عن حقوقها ومصالحها بضغوط وتهديدات الغرب واميركا.

ووصف مواقف المفاوضين الايرانيين في المحادثات مع مجموعة '5+1' بانها جديرة بالاشادة وقال، ان استخدام المعرفة والمنجزات النووية السلمية لتوفير حاجات الشعوب لهذه الطاقة الحديثة، حق لجميع الدول ومنها ايران، ولا قوة يمكنها حرمان الشعب الايراني من هذا الحق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: