رمز الخبر: ۲۸۵۸۵
تأريخ النشر: 08:55 - 29 January 2011
عصرايران - ارنا - قالت النائبة عن اهالي طهران في مجلس الشوري الاسلامي لالة افتخاري ان البلدان الاستكبارية وعلي راسها الولايات المتحدة تخشي من وصول صوت ورسالة الثورة الاسلامية الي اسماع الشعوب الاخري لكن هذه الرسالة وصلت بالفعل الي كافة ارجاء العالم .
   
واضافت افتخاري في تصريحات ادلت بها لمراسل 'ارنا' الجمعة ان منجزات الثورة الاسلامية الايرانية تتبلور وتزدهر باستمرار علي الصعد الوطنية والاقليمية والدولية بالنسبة لايران والبلدان الاخري .

واردفت ، ان التاثيرات الواسعة للثورة الاسلامية تبرز بقوة في مجالات مواجهة الاستكبار واعداء الانسانية والبشرية والذين اقاموا كياناتهم عبر استغلال طاقات الاخرين وهتك حرمات الانسان والشعوب وتجاهل حقوق الآخرين وخاصة المسلمين .

واعتبرت افتخاري منجزات الثورة الاسلامية مشهودة وثابتة علي الصعد الداخلية 'ويشهد الجميع صحوة علي الصعد الدولية والاقليمية والعالم الاسلامي حيث ان هذه الصحوة قد وجدت لدي الشعوب وتبرز يوما بعد يوم' .

وتابع :ان هذه الصحوة تتحول الي خطوات عملية من قبل الشعوب حيث يشهد الجميع نماذج لها في تونس ومصر والبلدان الاخري .

واوضحت النائبة عن اهالي طهران ، ان الشعوب استطاعت ان تحظي بصحوة حيث انه رغم الحملات الاعلامية وشبكات وسائل الاعلام الصهيونية والبلدان الاستكبارية والحكومات الحليفة ترفع الشعوب مطالبها السابقة .

ولفتت الي ان التطورات السياسية والاجتماعية في الكثير من هذه البلدان تؤكد ان مطالب الشعب والمجتمعات اصبحت هادفة وتصب في سياق اهداف مثل الحرية والاستقلال وحفظ الكرامة الانسانية حيث انها ذات شعار الجمهورية الاسلامية الايرانية .

واعتبرت ان مطالب الشعوب تجاوزت قضايا الطعام والشراب والحقوق الابتدائية لكل انسان الي مطالب اسلامية وتحولت المعايير الي المطالبة بتطبيق التعاليم والقيم الاسلامية في هذه البلدان .

واوضحت ، انه بالرغم من الخطوات التي تقوم بها بعض البلدان منها الولايات المتحدة وبريطانيا مااسفر عن وقوع احداث كالسودان لكن معظم التغييرات تتجه صوب الحذو بنموذج الثورة الاسلامية .
ووصفت هذه النائبة النهج الذي تتبعه الجمهورية الاسلامية الايرانية بانه مثل نموذجا ناجحا للكثير من البلدان والشعوب علي صعيد المنطقة والعالم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: