رمز الخبر: ۲۸۶۰
واضاف لاريجاني انه بامكان الوكالة الدولية فقط لا غيرها القيام بهذه المهمة، ولذلك فان طهران اجابت على كل تساؤلات الوكالة بشأن النشاطات النووية الايرانية، مشيرا الى ان اقتراح خطة الشفافية كانت مبادرة مشتركة بينه وبين مدير عام الوكالة الدولية محمد البرادعي وخافيير سولانا منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي.
اكد ممثل قائد الثورة في المجلس الاعلى للامن القومي ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية بامكانها الان التأييد النهائي لسلمية البرنامج النووي الايراني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي لاريجاني قال في حوار اجرته معه صحيفة فايننشيال تايمز انه من خلال التعاون الايراني البناء مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في اطار خطة الشفافية المتفق عليها بين الجانبين، فان الوكالة الدولية حصلت على كل المعلومات التي تحتاجها من اجل التحقق من الطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني، وهي الان تدرس هذه المعلومات.

واضاف لاريجاني انه بامكان الوكالة الدولية فقط لا غيرها القيام بهذه المهمة، ولذلك فان طهران اجابت على كل تساؤلات الوكالة بشأن النشاطات النووية الايرانية، مشيرا الى ان اقتراح خطة الشفافية كانت مبادرة مشتركة بينه وبين مدير عام الوكالة الدولية محمد البرادعي وخافيير سولانا منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي.

وشدد الامين السابق للمجلس الاعلى للامن القومي على حرص طهران على اجراء الحوار من اجل تسوية موضوعها النووي، منتقدا الاعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الامن الدولي والمانيا (مجموعة 5+1) بسبب تجاهلهم لتقارير البرادعي وتسرعهم في اعداد مسودة قرار ثالث ضد ايران.

ووصف المساعي لاستصدار قرار بتشديد العقوبات على ايران، بانها مدعاة للعار وتشكل اسلوبا متعنتا وغير منطقي قد يؤثر سلبا على العلاقات بين طهران والوكالة الدولية.

يذكر ان ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية اتفقتا في شهر آب / اغسطس 2007 على خطة عمل زمنية اطلق عليها خطة الشفافية، تجيب طهران خلالها على كل التساؤلات المتبقية لدى الوكالة حول النشاطات النووية الايرانية في جدول زمني متفق عليه.

وقد تلخصت هذه التساؤلات في ستة مواضيع: البلوتونيوم واجهزة الطرد المركزي بي1 وبي2 ومصدر التلوث باليورانيوم في الكلية التقنية بجامعة طهران وكرات اليورانيوم المعدني والبلوتونيوم 210 ومنجم غاتشين، حيث تقرر ان تعلن الوكالة في تقرير رسمي بعد ازالة الغموض عن كل موضوع بعد الانتهاء منه، لكي يتم على اساسها متابعة المواضيع اللاحقة. وتمت الى الان ازالة الغموض عن 3 من هذه المواضيع، فيما يلمح البرادعي الى وجود انباء سارة بشأن المواضيع الـ 3 المتبقية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: