رمز الخبر: ۲۸۶۱۴
تأريخ النشر: 09:51 - 30 January 2011
عصرايران - وصف رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني ثورة الشعبين المصري والتونسي بأنها " ثورة الاحرار ".

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن رئيس مجلس الشوري الاسلامي أعلن ذلك في الجلسة العلنية التي عقدها المجلس اليوم الاحد مشيرا الي التطورات التي تشهدها المنطقة تزامنا مع ذكري انتصار الثورة الاسلامية في ايران.

و قال رئيس السلطة التشريعية " ان الثورة في المنطقة بدأت بنهضة الشعب التونسي وامتد شعاعها الي الدول الاخري حيث كان الشعب المصري المسلم المنادي لهذه الثورة خلال الايام القلائل الماضية".

و اعتبر لاريجاني الثورة التي تشهدها المنطقة بالحوادث المباغتة التي فاجأت الانظمة الاستبدادية ورأي أن امريكا والدول الغربية اضطرت الي اتخاذ مواقف متباينة تظهر الارباك الذي حصل علي مواقفهم مما جعلهم عاجزين عن تقديم تحليل صائب عن الاوضاع الجارية.

و أشار الي اتخاذ الرئيس الامريكي مواقف متناقضة خلال الايام الثلاثة الماضية ازاء التطورات الجارية في مصر مؤكدا أن هذا التعامل الغربي يماثل مواقفهم التي اتخذوها خلال مرحلة انتصار الثورة الاسلامية في ايران.

و قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي " ان الدول الغربية هاجمت افغانستان والعراق بذريعة أنها تريد ارساء الديمقراطية فيهما الا أنها وقعت في فخ من المستحيل الخروج منه بهذه السهولة وبادروا الي شن حرب لبنان الا انهم واجهوا الفشل الذريع وهم يجرون أذيال الخيبة والخسران ".

و أضاف رئيس السلطة التشريعية قائلا " ان مصر أرض مالك الاشتر ومحمد بن ابي بكر والسيد قطب والشيخ محمد عبدو التي لايمكنها تحمل الذل الذي يريده لها الغرب والامريكان انتفضت بوجه طاغية العصر فيما انتصر الشعب التونسي بهتاف الله اكبر واقامة الصلاة بعد حظرها من قبل نظامها ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: