رمز الخبر: ۲۸۶۱۶
تأريخ النشر: 10:26 - 30 January 2011
قال باناوات ان المستثمرين التايلانديين على استعداد لللتعاون مع ايران في القطاعات الاقتصادية المختلفة في ايران بما فيها الصناعات الغذائية وصناعة السيارات والصناعات الالكترونية وتكنولوجيا المعلومات والتعدين وصناعة الورق والسياحة والنقل.
عصر ايران – عقد ملتقى التعريف بفرص الاستثمار الايرانية في تايلاند اعلن فيه وزير الصناعة التايلاندي تشاي ووتي باناوات استعداد المستثمرين التايلانديين للاستثمار في ايران.

وقال باناوات ان المستثمرين التايلانديين على استعداد لللتعاون مع ايران في القطاعات الاقتصادية المختلفة في ايران بما فيها الصناعات الغذائية وصناعة السيارات والصناعات الالكترونية وتكنولوجيا المعلومات والتعدين وصناعة الورق والسياحة والنقل.

واعرب عن ان امله في ان يشكل هذا الملتقى منعطفا في توسيع التعاون بين البلدين وان يساعد المستثمرين التايلانديين على التعرف على فرص الاستثمار في ايران.

ثم القى مساعد وزير الصناعة الايراني بهروز عليشيري فاشار الى طاقات الاقتصاد الايراني بما فيها امكانية الوصول الى الاسواق وتنوع الفعاليات الاقتصادية قائلا انه نظرا الى وجود سوق يعد 300 مليون نسمة في ايران وكومنولث الدول المستقلة، فان ايران يمكن ان تشكل بوابة لاعادة تصدير السلع التايلاندية الى دول الخليج الفارسي ودول كومنولث الدول المستقلة.

وقال عليشيري انه سيتم خلال الملتقى التعريف بمشاريع الاستثمار في اربع مجموعات هي الصناعة والتعدين، النقل ، السياحة، المشاريع المتوسطة والصغيرة في مجال التعاونيات.

واشار الى بعض ميزات قانون تشجيع وتحفيز الاستثمارات الاجنبية وقال انه لا توجد اي قيود امام الاستثمار في الفعاليات الاقتصادية الايرانية وبامكان المستثمرين الاجانب الافادة من مزايا الاستثمار في ايران.


وتطرق الى قضية الخصخصة في ايران وقال ان الاقتصاد الايراني يشهد تطورا كبيرا وفي طريقه للتحول من اقتصاد حكومي الى اقتصاد قائم على القطاع الخاص. وفي هذا المجال فان شركات كبرى تتحول الى القطاع الخاص وان بامكان المستثمرين الاجانب الاستفادة من هذا الموضوع.

ثم القت الامين العام لهيئة الاستثمار في تايلاند السيدة آت تشايكا كلمة اكدت فيها استعداد هيئتها للنشاط في ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: