رمز الخبر: ۲۸۶۳
واضاف احمدي نجاد ان هذه القوى قامت بغرس جرثومة خبيثة باسم الكيان الصهيوني في المنطقة، لتتمكن من فرض سياساتها على الشعوب وتزيد من مبيعات اسلحتها الى دول المنطقة.
اوصى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية القوات الاجنبية المستقرة في الخليج الفارسي ان تأخذ الدرس من صمود الشعب الايراني وان تعود الى بلدانها، مؤكدا ان المنطقة ليست بحاجة الى تواجد الاجانب.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان محمود احمدي نجاد اشار في جانب من خطابه امام حشود من اهالي محافظة هرمزكان الى النزعة الاستكبارية للقوى الكبرى في العالم، قائلا ان هذه القوى لا تعير اهمية لاي شعب فهي تثير الحروب هنا وهناك من اجل تنشيط اقتصاداتها وتحقيق مآربها.

واضاف احمدي نجاد ان هذه القوى قامت بغرس جرثومة خبيثة باسم الكيان الصهيوني في المنطقة، لتتمكن من فرض سياساتها على الشعوب وتزيد من مبيعات اسلحتها الى دول المنطقة.

وتابع رئيس الجمهورية ان جرثومة الفساد هذه قامت وفي وضح النهار باغتيال انسان وطني مجاهد وشجاع (الحاج عماد مغنية) الذي كسر هيبة الصهاينة، ثم احتفلت بهذه المناسبة شامتة باستشهاد هذا المجاهد البطل.

ولفت احمدي نجاد الى ان الشعب الايراني شعب واعي ذو ثقافة وحضارة عريقة وهو يصبو الى العدالة وتحقيقها في العالم، وفي هذا المجال هو ليس بصدد الاعتداء على اي بلد وفي نفس الوقت يرفض التنازل عن حقوقه ولن يسمح لاي قوة عالمية بانتهاك حقوقه.

واكد انه بفضل الله فان العلاقات بين دول المنطقة تسير نحو ترسخ الصداقة والاخوة، مشددا على ان الشعب الايراني هو صديق وشقيق لكل شعوب المنطقة وسيقف الى جانبها في السراء والضراء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: