رمز الخبر: ۲۸۶۳۵
تأريخ النشر: 08:27 - 31 January 2011
عصرايران - اعتبر الرئيس محمود احمدي نجاد الثورة الاسلامية في ايران بأنها ثورة القيم والمباديء الانسانية التي تعتبر استمرارا لنهج النبي الاكرم (ص) والائمة الاطهار (عليهم السلام).

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية أعلن ذلك في كلمة له القاها صباح اليوم الاحد خلال دفاعه عن مرشحه لوزارة الخارجية علي أكبر صالحي لدي تقديمه لمجلس الشوري الاسلامي للحصول علي ثقة أبناء الشعب بالمجلس.

و أشار الرئيس احمدي نجاد الي قرب حلول يوم رحيل نبي الرحمة محمد المصطفي (ص) وسبطه الاكبر الامام الحسن بن علي المجتبي (عليهما السلام) مشيدا بذكري شهداء انتصار الثورة الاسلامية المباركة التي يحتفل بها الشعب الايراني بعد غد الثلاثاء.

و أشاد رئيس السلطة التنفيذية بشخصية الامام الخميني طاب ثراه الذي قاد الثورة المباركة ضد طاغية عصره الشاه المقبور معتبرا هذه الثورة العظيمة بأنها جاءت لإحياء الفكر الاسلامي والسير بالبشرية نحو مجتمع زاخر بالعدالة والسعادة للعالم كافة.

و شدد رئيس الجمهورية علي أن الثورة الاسلامية في ايران لن تقتصر علي طائفة دون اخري ولن تنحصر في الاطر الجغرافية بل انها ثورة تريد السير علي النهج الذي رسمه نبي الرحمة محمد (ص) والائمة الاطهار (عليهم السلام) للمجتمعات البشرية لتواصل طريقها نحو المودة والاخوة والرحمة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: