رمز الخبر: ۲۸۶۵۰
تأريخ النشر: 21:55 - 02 February 2011
ا ف ب - قال متحف اللوفر لوكالة فرانس برس انه لم يتخذ "اي التزام محدد او ملزم" بشأن تنظيم معرض للفن الايراني القديم في طهران في وقت تهدد فيه ايران بقطع علاقاتها الثقافية مع باريس في حال لم ينفذ المتحف الفرنسي ذلك.

وقال نائب الرئيس الايراني حامد بقائي "في حال لم يعلن مسؤولو متحف اللوفر قبل نهاية السنة الايرانية (تنتهي في 20 اذار/مارس) موعد معرض حول قطع تاريخية في ايران فان العلاقات الثقافية مع فرنسا ستتوقف".

ونقلت صحيفة "طهران امروز" الاثنين اقوال بقائي الذي يرئس المنظمة الايرانية للسياحة والارث الثقافي.

وردا على اسئلة وكالة فرانس برس اشار متحف اللوفر الى انه وقع في العام 2004 مع هذه المنظمة الايرانية "اتفاق شراكة اعربا فيه عن رغبتهما بالتعاون على صعيد الابحاث وتنظيم المعارض".

وشدد المتحف الفرنسي على ان هذه الشراكة "تنتهي قريبا في حزيران/يونيو 2011 والمفاوضات حول احتمال تجديدها لم تبدأ".

ولدى التوقيع على الاتفاق في 2004 "تم طرح عدة امكانيات منها تنظيم معارض في باريس او في طهران وبرامج ابحاث ونشاطات تدريب" على ما افاد المتحف الفرنسي.

واضاف اللوفر "الا ان تنظيم المعارض في العاصمتين يجب ان يرتكز على توقيع اتفاقات منفصلة لاحقا ولم يتخذ اي التزام محدد وملزم لاقامة معرض في طهران".

وفي اطار هذه الشراكة نظم متحف اللوفر في باريس معرضا بعنوان "فن ايران الصفوية" (1501-1736) من تشرين الاول/اكتوبر 2007 الى كانون الثاني/يناير 2008.

وشدد المتحف على ان نشاطات اخرى نفذت كمثل ندوات علمية في باريس واستقبال باحثين ايرانيين وتصوير فيلم وثائقي حول مسجد اصفهان.

ويمتلك متحف اللوفر في مجموعاته عددا من قطع الفن الايراني القديم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: