رمز الخبر: ۲۸۶۸۸
تأريخ النشر: 12:14 - 05 February 2011
عصرايران - قال سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الاردن، مصطفى صالح زادة: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية متمسكة بحقها الشرعي والقانوني في المضي قدما بمشروعها النووي السلمي ولن تتراجع عنه.

وأدان السفير الايراني في تصريح لعدد من الصحفيين العقوبات المفروضة على الجمهورية الاسلامية والهادفة الى مصادرة حق الجمهورية الاسلامية الايرانية في امتلاك التكنولوجيا النووية السلمية.

وقال: إن اميركا وحلفاءها فشلوا في كل محاولاتهم لوقف تقدم الجمهورية الاسلامية في مشروعها النووي السلمي، وقال: إن الجمهورية الاسلامية تمتلك الارادة والعزم والحق الشرعي للمضي بمشروعها النووي.

واشار الى ان أمريكا ساعدت نظام الدكتاتور صدام المخلوع في الحرب ضد الجمهورية الاسلامية لكن ايران صمدت وافشلت كل المخططات ضدها وخرجت اقوى. وأكد ان اميركا فشلت في مواجهة اليقظة الإسلامية وتابع يقول: إن أعداء الإسلام يستغلون بعض نقاط الخلاف بين المذاهب الإسلامية عبر وسائل الإعلام التي يسيطرون على غالبيتها لبث روح التفرقة بين المسلمين، مشيراً إلى أن الاختلاف المذهبي بين السنة والشيعة لا يتعدى 10%، مضيفاً: إن تلك الوسائل الإعلامية تسوق الإسلام كدين يدعو للإرهاب وتصور الكيان الصهيوني بعكس ذلك.

وعن العلاقة ما بين الجمهورية الاسلامية والاردن أكد سفير الجمهورية الاسلامية الدكتور مصطفى صالح زادة: إن إيران تسعى في ان تصل العلاقات مع الاردن إلى مستويات عالية بما يخدم البلدين، مشيراً إلى اللجنة المشتركة بينهما والتي من المتوقع عقد لقائها في طهران منتصف هذا الشهر.

وأضاف: إن اللقاء سيكون صفحة جديدة بين الدولتين من ناحية العلاقات الاقتصادية والسياحية والسياسية والثقافية، مشيراً إلى إمكانية عقد اتفاقيات في مجالات عديدة على سبيل المثال منها النقل والسياحة والصحة والتعليم وغيرها من المجالات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: