رمز الخبر: ۲۸۶۹۲
تأريخ النشر: 12:51 - 05 February 2011
عصرايران - قال مصدر بوزارة النفط الهندية ان بلاده سوّت خلافها مع ايران بشأن مدفوعات واردات النفط التي تقدّر بعدة مليارات من الدولارات.

وذكرت رويترز، أنه بينما تواجه الواردات التي تبلغ 400 ألف برميل يومياً -12 بالمئة من الاحتياجات اليومية- مخاطر، فقد خففت الهند موقفها وسمحت لبنك الدولة الهندي -وهو أكبر مقرض حكومي- التعامل مع بنك التجارة الايراني الأوروبي (بنك اي.اي.اتش) الذي تشمله عقوبات أمريكية.

وقال بنك الاحتياطي الهندي (البنك المركزي) في ديسمبر/ كانون الأول ان المدفوعات لايران لا يمكن تسويتها باستخدام نظام مقاصة تديره بنوك مركزية اقليمية. والآلية الجديدة تتفق مع خطوط عامة اقترحتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في يناير/ كانون الثاني. لكن بدلاً من قيام شركات هندية بفتح حساب لدى بنك (اي.اي.اتش) في هامبورج، فانها ستجد أن بنك الدولة الهندي ينظم المدفوعات بالعملة الأوروبية الموحدة (اليورو).

وقال المصدر: حصل بنك الدولة الهندي (على ضمان) من أعلى المستويات بالحكومة للتعامل مع (اي.اي.اتش).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: