رمز الخبر: ۲۸۷۵۷
تأريخ النشر: 10:01 - 08 February 2011
عصرايران - اكد مستشار ورئيس مكتب رئاسة الجمهورية اسنفديار رحيم مشايي اليوم الاثنين علي ضرورة المزيد من تعزيز العلاقات بين ايران وسوريا خاصة في المجال العلمي والتقني، معلنا استعداد طهران لتقديم خبراتها العلمية للاشقاء السوريين بشكل كامل.
   
واكد مشائي في كلمة ادلي بها خلال مراسم افتتاح معرض التقنيات المتطورة لايران في سوريا بان مستقبل كافة الشعوب ومصيرها يعتمد علي العلم والتقنية، قائلا ان التعاون في المجال العلمي والتقني خاصه العلوم الحديثة والتقنيات المتطورة يعتبر من اهم مجالات التعاون بين ايران وسوريا.

واشار الي ان ايران وسوريا لديهما برامج واسعة للتنمية والتطور، قائلا ان العلوم والتقنيات الحديثة تلعب دورا هاما ومصيريا في تحقيق الاهداف السامية للبلدين وبالتالي فان رفع مستوي العلاقات بين طهران ودمشق يعتبر ضرورة ملحة.

واضاف، ان ايران تعتزم توطيد علاقاتها وتعاونها مع سوريا في اعلي المستويات وبلا حدود باعتبارها دولة صديقة وشقيقة.

واشار الي ان ايران وسوريا لديهما خلفيات تاريخية ووجهات نظر مشتركة علي الصعيد الدولي، قائلا ان طهران ودمشق تقفان في الجبهة الامامية لمقارعة الاستكبار العالمي والصهاينة، ومن الضروري ان تقوما بالمزيد من تطوير العلاقات بينهما في كافه المجالات.

وقال، ان ايران مستعدة لتقديم خبراتها في المجال العلمي والتقنيات الحديثة التي تعتبر من انجازات العلماء الايرانيين للاشقاء السوريين بشكل كامل وبالمقابل تود الاستفادة من خبرات الاشقاء السوريين اكثر فاكثر.

واشار الي ان التعاون العلمي والتقني بين ايران وسوريا له مستقبل مشرق، قائلا ان معرض التقنيات المتطورة لايران في سوريا يعتبر فرصة ملائمة للغاية لبدء مرحلة موثرة وجادة في مجال التعاون العلمي والتقني بين طهران ودمشق الامر الذي يعزز الدوافع اضافة الي انه يقدم افكارا حديثة في مجال العلاقات التقنية علي المستوي الثنائي.

كما اعرب عن امله في امكانية انجاز التعاون العلمي والتقني بين البلدين من خلال العمل الجاد والامل بالوصول لنتائج اكثر تاثيرا.

واشار الي العلاقات التاريخية العميقة بين ايران وسوريا، قائلا ان ايران وسوريا ونظرا للقواسم والعلاقات التاريخية والعميقة فانهما في اعلي مستويات التاثير في التطورات الاقليمية والدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: