رمز الخبر: ۲۸۷۶
واكد ممثل قائد الثوره في المجلس الاعلي للامن القومي بان تيار المبدئيين في البلاد هو محيي قيم ومبادي الامام الراحل (رض) ومنفذ لتوجيهات سماحه قائد الثوره الاسلاميه.
اكد ممثل قائد الثوره الاسلاميه في المجلس الاعلي للامن القومي علي لاريجاني انه ليس بالامكان اداره البلاد عبر اساء‌ه البعض الي سمعه البعض الاخر وان من شان ذلك ان يودي الي اضعاف الدوله الاسلاميه.

وقال لاريجاني لدي لقائه مساء الاربعاء حشدا من طلبه الحوزه العلميه في مدينه قم، ان الممارسه السيئه في اطار المنافسه الانتخابيه وتشويه سمعه البعض للبعض الاخر انما يبطي‌ء مسيره اداره البلاد ويناقض اهداف ومبادي الدوله الاسلاميه.

واكد ممثل قائد الثوره في المجلس الاعلي للامن القومي بان تيار المبدئيين في البلاد هو محيي قيم ومبادي الامام الراحل (رض) ومنفذ لتوجيهات سماحه قائد الثوره الاسلاميه.

واشار لاريجاني الي الانتخابات التشريعيه القادمه (‪ ۱۴‬اذار/ مارس) وقال، لله الحمد تجري في الجمهوريه الاسلاميه كل عام كمعدل عمليه انتخابيه واحده، حيث تعتبر الانتخابات الرمز الابرز للديمقراطيه والتي تتم بالحضور الواسع من قبل الشعب.

ووصف عضو المجلس الاعلي للثوره الثقافيه الانتخابات القادمه بانها حساسه للغايه واضاف، ان عيون الاجانب تترقب انتخابات مجلس الشوري الاسلامي وحجم مشاركه الشعب فيها.

وقال، ان الاعداء يسعون لاثبات ان الضغوط والعقوبات ضد ايران قد اعطت النتائج التي كانوا يسعون وراء‌ها.

وتابع، ان الاعداء يريدون القول بانه لو زادت مشاكل ايران الاقتصاديه فان ذلك سيوثر حتما علي حضور المواطنين في مختلف الاصعده السياسيه.

وقال لاريجاني، ان الرساله السياسيه لهذه الانتخابات رساله مهمه للغايه ممتزجه مع شرف وعزه الشعب الايراني.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: