رمز الخبر: ۲۸۷۷۳
تأريخ النشر: 11:59 - 08 February 2011
وخاطب المتحدث باسم وزارة الخارجية المسؤولين الكنديين قائلا "ينبغي عليكم ان تعدلوا مساركم الخاطئ لأن الراي العام سوف لن ينخدع بقضايا مزيفة وعلى هذه الدول أن تحترم حقوق الدول الأخرى بدلا من هذه الممارسات غير المنطقية ".
عصرايران - انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست عرض فيلم سينمائي معادي لايران في كندا مؤكدا ان الدول الغربية لا تتورع حتى عن استغلال الفن لخلق أجواء مصطنعة وغير واقعية معادية لايران.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان مهامنبرست أوضح في مؤتمره الصحفي الأسبوعي صباح اليوم الثلاثاء ردا على سؤال حول عرض فيلم معادي لايران بحضور وزير الثقافة الكندي, أن هذا الفيلم الذي أنتج في كندا وهناك إصرار على عرضه يأتي ردا على النشاطات النووية المدنية الايرانية المدرجة ضمن الحقوق الأساسية للشعب الايراني والتي تزعج بعض الدول الغربية .

ولفت الى ان بعض الدول الغربية لاتتورع عن القيام بأي عمل لإعاقة حركة تقدم الجمهورية الإسلامية الإيرانية, مؤكدا ان هذه الدول لا تتورع حتى عن استغلال الفن لخلق أجواء مصطنعة وغير واقعية معادية لايران .

وخاطب المتحدث باسم وزارة الخارجية المسؤولين الكنديين قائلا "ينبغي عليكم ان تعدلوا مساركم الخاطئ لأن الراي العام سوف لن ينخدع بقضايا مزيفة وعلى هذه الدول أن تحترم حقوق الدول الأخرى بدلا من هذه الممارسات غير المنطقية ".

وأضاف, "الدول الاعضاء في معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي) تتمتع بحقوق بناءا على التزاماتها. والاعمال التي تهدف الى التضييق على حقوق الدول سيكون لها تأثير سلبي ".

وحول المحادثات التي اجراها الوفد الايراني مع مندوبي مجموعة 5+1 و مجموعة فيينا في اسطنبول الشهر الماضي, أكد مهمانبرست أن إيران أعلنت على هامش اجتماع اسطنبول استعدادها لمبادلة اليورانيوم الايراني المنخفض التخصيب بوقود نووي من الخارج في اطار إعلان طهران بالرغم من ان ايران ستواصل نشاطاتها من أجل تأمين احتياجاتها .

وفي جانب آخر من المؤتمر الصحفي أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الرئيس التركي عبدالله غول سييقوم قريبا بزيارة الى الجمهورية الإسلامية الإيرانية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: