رمز الخبر: ۲۸۷۹۱
تأريخ النشر: 10:03 - 09 February 2011
قال علي اكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية حول حركة الشعب المصري انه يجب ان نعرف بداية هل ان هذه الحركة هي من نوع ثورتنا أم من نوع الثورات المخملية.
عصر ايران – قال علي اكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية حول حركة الشعب المصري انه يجب ان نعرف بداية هل ان هذه الحركة هي من نوع ثورتنا أم من نوع الثورات المخملية.

واضاف انه يمكن من خلال ردود فعل الاجانب على ما حدث في ايران ويحدث الان في مصر، استنتاج ان الثورة المصرية تشبه الثورة الايرانية، لان هذه الحركة الجماهيرية اثارت قلق اميركا واسرائيل لكن ما حدث العام الماضي في ايران تسبب بارتياح هؤلاء.

وقال ولايتي انه ان درسنا الموضوع بشكل صحيح يتضح بان النهاية ستكون مثل ايران وستكون السيادة للاسلام واذا ما تم اعطاء تحليل صحيح عن الثورة الاسلامية في ايران، فانه سيتضح بان امتداد هذه الصحوة الاسلامية قائم على اساس السير على خطى الثورة الايرانية.

واوضح ولايتي في الختام ان مصر وقعت بيد الاسلام وهذا الطريق الذي سلكه المصريون لا عودة عنه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: