رمز الخبر: ۲۸۸۱۸
تأريخ النشر: 09:03 - 10 February 2011
عصرايران - وكالات - حض سفير إيران لدى روسيا، موسكو أمس على تشغيل أول مفاعل نووي إيراني في بوشهر الذي لن يبدأ في توليد الكهرباء إلا في أبريل، أي بتأخير شهرين على الأقل مقارنة بالتوقعات.

ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس عن السفير محمد رضا سجادي قوله "إذا كانت روسيا لا تنوي إنهاء الأعمال في بوشهر في الوقت المحدد، فقد تفقد مصداقيتها في نظر الإيرانيين والعالم أجمع”.

وقد أعلن المسؤول عن البرنامج النووي الإيراني وزير الخارجية علي أكبر صالحي في أواخر يناير أن مفاعل بوشهر سيصبح جاهزا لتوليد الكهرباء ابتداء من التاسع من أبريل، متحدثا بذلك عن تأخير جديد.

وفي 27 نوفمبر أعلن صالحي أن مفاعل بوشهر الذي بنته روسيا بدأ العمل وأنه يفترض أن ينتج الكهرباء في موعد أقصاه أواخر يناير.

وكان بناء المفاعل انتهى رسميا في فبراير 2009 ثم سلمت روسيا بعد ذلك الوقود النووي الضروري من أجل تشغيله.

وكانت مجموعة سيمنس الألمانية بدأت مشروع المفاعل هذا قبل الثورة في 1979 ثم توقف بعد اندلاع الحرب العراقية-الإيرانية في 1980.

واستأنفت روسيا في 1994 ورشة البناء التي كان يفترض من حيث المبدأ أن تنتهي في 1999. 
وقد بدأ عمل المفاعل، في وقت تواجه إيران ستة قرارات اتخذها مجلس الأمن الدولي، أرفق أربعة منها بعقوبات ضد برنامجها النووي الذي يشتبه في أنه يخفي أهدافا عسكرية رغم النفي الإيراني. وفشلت المفاوضات حول برنامج إيران النووي بين طهران ومجموعة (5+1) التي عقدت في اسطنبول مؤخراً.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: