رمز الخبر: ۲۸۸۳
وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الارتباط الوثيق بين الشعب والحكومة يمثل العامل الاساسي للاستقرار ودوام السيادة في البلدان, مبينا ان اعتماد الحكومة على الشعب يعتبر انجازا كبيرا حققه العراق خلال السنوات الأخيرة لايمكن قياسه بأي انجاز.
أعتبر رئيس مجلس الشوري الاسلامي غلام علي حداد عادل ان قوات الاحتلال في العراق بحاجة الى الإرهابيين من أجل تبرير استمرار تواجدها في هذا البلد.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الدكتور حداد عادل قال خلال استقباله مساء الأربعاء في طهران نائب رئيس مجلس النواب العراقي خالد العطية, "ان تواجد قوات الاحتلال في العراق هو السبب الرئيسي لانعدام الأمن في هذا البلد".

واضاف "ان حاجة المحتلين للإرهابيين أشد من حاجة الإرهابيين لقوات الاحتلال في هذا البلد".

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الارتباط الوثيق بين الشعب والحكومة يمثل العامل الاساسي للاستقرار ودوام السيادة في البلدان, مبينا ان اعتماد الحكومة على الشعب يعتبر انجازا كبيرا حققه العراق خلال السنوات الأخيرة لايمكن قياسه بأي انجاز.

وأشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى موقف ايران المبدئي الداعي الى الحفاظ على وحدة العراق واستقلاله, معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتنمية علاقاتها الصديقة مع العراق في كافة المجالات.

بدوره أكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي في هذا اللقاء على الأهمية التي توليها بلاده لتطوير العلاقات مع ايران, قائلا "ان الحكومة والشعب في العراق يرغبان ويؤكدان على مزيد من تطوير وازدهار العلاقات مع ايران في كافة المجالات".

وأعرب خالد العطية عن شكره وتقديره للمساعدات والدعم الذي تقدمه ايران لحكومة وشعب بلاده من اجل ارساء الأمن والاستقرار وإعادة إعمار العراق, قائلا "ان الدعم الذي تقدمه ايران للشعب العراقي له دور اساسي في ارساء الأمن والهدوء في هذا البلد".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: