رمز الخبر: ۲۸۸۶۲
تأريخ النشر: 11:23 - 12 February 2011
عصرايران - اعتبر وزير الخارجية علي أكبر صالحي رسالة الثورة الاسلامية في ايران للشعبين المصري والتونسي بأنها كانت العودة الي الذات.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس في مدينة قزوين أن صالحي أعلن ذلك في الكلمة التي القاها بمسجد النبي (ص) مشيرا الي يوم 11 شباط ذكري انتصار الثورة الاسلامية والمسيرات المليونية التي شهدتها ايران بهذه المناسبة العطرة.

و أشاد وزير الخارجية بالشعب الايراني المؤمن الذي وقف خلف قيادته الحكيمة التي كانت تتمثل بالامام الخميني طاب ثراه في مقارعة النظام الملكي المقبور مشددا علي أن الامام الراحل سار بهذه الثورة الي بر الامان بكل قوة واقتدار.

و أشار الوزير الي انتشار شعاع الثورة الاسلامية في المعمورة قائلا " ان الشعب الايراني بدأ بثورته أمام الشاه بشعار التكبير وهانحن اليوم نري امتداد هذه الثورة الالهية التي انتشرت في أرجاء العالم ".

و تطرق وزير الخارجية الي الاوضاع الجارية في كل من مصر وتونس وقال " عندما اندلعت نهضة الشعب التونسي لم يصدق أحد أن يصل الوضع الي ماوصل اليه رغم أن تونس بلد يحظي بإقتصاد أحسن قياسا لبعض الدول العربية ".

و أضاف قائلا " ان رسالة الثورة الاسلامية وصلت الي هذا البلد حيث أن الشعب الايراني ثار لأجل دينه وكرامته والعودة الي الذات وليس من أجل لقمة الخبز ثم انتشرت الثورة الي مصر واليمن والاردن وسائر الدول الاخري ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: