رمز الخبر: ۲۸۸۷
من جهته، أكد النائب سلام بأن لايران دورا كبيرا متقدما إقليميا, مشددا على ضرورة توظيف ذلك في التعاون مع كل القوى الأخرى في الأمور بشكل إيجابي وبناء لمساعدة لبنان.
شدد القائم بالأعمال الإيراني في لبنان "مجتبى فردوسي بور" خلال لقائه بالنائب السابق في البرلمان اللبناني "تمام سلام", على موقف ايران الداعم لكل المبادرات التي تجمع كل الأفرقاء على الساحة اللبنانية.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة السفير اللبنانية ان فردوسي بور قال بعد اللقاء ردا على سؤال "ان الديبلوماسية الإيرانية تؤيد كل المبادرات التي تجمع كل الأفرقاء على الساحة اللبنانية، ومنها المبادرة العربية التي تجمع كل الأفرقاء اللبنانيين وتحصن التوافق فبالطبع ندعمها".

من جهته، أكد النائب سلام بأن لايران دورا كبيرا متقدما إقليميا, مشددا على ضرورة توظيف ذلك في التعاون مع كل القوى الأخرى في الأمور بشكل إيجابي وبناء لمساعدة لبنان.

وزار القائم بالاعمال الايراني في لبنان كذلك رئيس هيئة علماء جبل عامل الشيخ عفيف النابلسي الذي قال "نحن نعيش حرب شائعات متنقلة يراد لها أن تكون مدخلا لفوضى عارمة في لبنان كله، فما شاهدناه في بعض أحياء بيروت يؤشر الى خطورة الأوضاع ومأزقية الحالة السياسية التي عجزت حتى الساعة عن إنضاج حل يرتدي ثوب الوفاق".

وأضاف "لم يتبق من مؤسسات لضربها إلا الجيش، والمؤامرة كبيرة على الجيش، فإنهاكه حتى يسقط هو مخطط خارجي وداخلي بأن ساعة الصفر قد انطلقت لتقسيم لبنان وإشعال الحريق داخله، والبيانات التي صدرت من الولايات المتحدة والسعودية وفرنسا هو إيذان بأن مرحلة قاسية من تاريخ لبنان قد بدأت.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: