رمز الخبر: ۲۸۸۸۱
تأريخ النشر: 10:40 - 13 February 2011
وعلى الرغم من ان الجيش طمأن الشعب بانه سيستجيب لمطالبه الا ان حسني مبارك كان قد قطع في السابق مثل هذه الوعود للشعب الذي لم يثق بها بفضل خبرته وتجربته على مدى اكثر من 30 عاما من حكم مبارك.
عصر ايران – تزامنا مع انتقال السلطة من الجنرال حسني مبارك الى الجنرال حسين طنطاوي، وعلى الرغم من ان الشعب المصري فرح ومبتهج بسقوط الديكتاتور، لكنه قلق من تولي ضابط عسكري رفيع من المقربين والموثوقين لدى مبارك، السلطة ، ويخشى ان يتم مصادرة ثورته على يد الجيش واستمرار نهج مبارك في الحكم.

وعلى الرغم من ان الجيش طمأن الشعب بانه سيستجيب لمطالبه الا ان حسني مبارك كان قد قطع في السابق مثل هذه الوعود للشعب الذي لم يثق بها بفضل خبرته وتجربته على مدى اكثر من 30 عاما من حكم مبارك.

ان الجنرال طنطاوي غير منتخب من قبل الشعب المصري الذي يطالب بالديمقراطية بل هو معين من قبل دكتاتور، سواء عندما عينه وزيرا للدفاع او قائدا عاما للقوات المسلحة او عندما نقل سلطاته اليه يوم تنحيه عن السلطة.

وبناء على ذلك، فان الشعب يخشى بان يتورط بطنطاوي بعد خلاصه من مبارك.

وتفيد الانباء الواردة من مصر بان الشعب والقادة الجماهيريين والمجموعات السياسية تنوي تشكيل مجلس الثورة، للاشراف على عملية نقل السلطة والا تدع مستقبل مصر يتقرر في كواليس العسكريين والاجانب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: