رمز الخبر: ۲۸۸۹۱
تأريخ النشر: 08:32 - 14 February 2011
عصرايران - وكالات - أكد مسؤولون أمنيون إيرانيون أن أجهزة الاستخبارات الغربية تريد إثارة الاضطرابات في الجمهورية الإسلامية بدعم المعارضة للنزول إلى الشارع على غرار ما حدث في تونس ومصر، وشددوا على ان السلطات لن تسمح بالتجمعات غير القانونية للمعارضة .

وأعلن قائد ميليشيا المتطوعين (البسيج) في إيران محمد رضا نجدي امس الأحد أن أجهزة الاستخبارات الغربية تريد إثارة الاضطرابات في إيران حيث حظرت السلطة التظاهرات التي ترغب المعارضة في تنظيمها .

وقال الجنرال نجدي بحسب ما نقلت عنه وكالة فارس ان "اجهزة الاستخبارات الغربية تسعى وراء مختل عقليا ليحرق نفسه في طهران واستخدام هذا العمل لاستنساخ احداث تونس ومصر” . وأضاف ان الغربيين حمقى اذا اعتبروا ان بإمكانهم ان ينجحوا مع هذا النوع من الاعمال . وحذر الجنرال نجدي المعارضة التي تتهمها السلطة بالقيام ب”فتنة”، مؤكداً انه ينبغي اطلاق اسم "حزب الشيطان” عليها . وأضاف ان "البسيج اثبتوا جديتهم ( . . .) وهم على استعداد للتضحية بحياتهم” دفاعا عن النظام .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: