رمز الخبر: ۲۸۹۲۷
تأريخ النشر: 09:33 - 15 February 2011
عصرايران - وكالات - واجهت المحكمة الابتدائية الجزائية المتخصصة اليوم ، أربعة متهمين بالتخابر مع ايران, بإدالة الإثبات والمضبوطات في القضية .

وفي الجلسة التي عقدت برئاسة القاضي رضوان النمر، عرضت النيابة الجزائية المضبوطات المادية في القضية من أجهزة كمبيوتر وفلاشات، وكتب ومنشورات وأسلحة وذخائر، وصور ومستندات بالمراسلات وحركة الأموال في البنوك التي كانت تسلم للمتهمين للقيام بالمهام الموكلة إليهم .

وطالبت النيابة من المحكمة بحجز القضية للمرافعة الختامية ما لم يكن للمتهمين من رد على ما جاء في قائمة أدلة الإثبات ومصادرة المضبوطات في القضية.

إلى ذلك قررت المحكمة تمكين المتهمين من الحصول على صور لقرار الاتهام وقائمة أدلة الإثبات و محاضر التحقيقات، للاطلاع عليها وتقديم ما لديهم من دفوع في الجلسة القادمة المقرر انعقادها في الـ28 فبراير الجاري .

وكانت النيابة الجزائية المتخصصة وجهت للمتهمين معمر محمد أحمد صالح العبدلي، ووليد محمد على حمود شرف الدين، وعبدالله على مطهر على الديلمي ، وصادق عبرالرحمن احمد الشرفي ، بأنهم خلال الفترة من 1994 إلى 2009 تخابروا مع دولة أجنبية، بالاتصال غير المشروع مع من يعملون لمصلحة ايران ، بان تلقوا الدعم والتمويل والأدوات اللازمة لتنفيذ مشاريع فكرية وسياسية تخدم المصالح الإيرانية غير المشروعة في اليمن ،وسلموا لهم تقارير عن الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية في اليمن ، ومعلومات وصور لبعض المنشآت الأمنية والمعسكرات والموانئ والجزر والمواقع البحرية ، وكان من شأن ذلك الأضرار بمركز الجمهورية اليمنية الحربي والسياسي والاقتصادي .

كما بين قرار الاتهام النيابة انهم اشتركوا في عصابة مسلحة للقيام بأعمال إجرامية وقاموا بتلقي الدعم بالمال والمدد بالسلاح من جهات وإطراف متعددة، لدعم عناصر خارجة عن النظام والقانون للتمرد ضد الدولة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: