رمز الخبر: ۲۸۹۶۰
تأريخ النشر: 10:45 - 16 February 2011
وأكد قائد الثورة الاسلامية أن الهيمنة السلطوية لكل من امريكا والكيان الصهيوني على مصر لعدة عقود من الزمن تعتبر السبب الرئيس لإنتفاضة الشعب المصري المسلم الذي شعر بالاهانة مما دفعه لإطلاق ثورة شعبية عارمة.
عصرايران - اعتبر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي، الحكومة البريطانية السبب الرئيس في زرع بذور الخلافات بين المسلمين داعيا اياهم إلى توحيد الصفوف وزيادة اقتدارها.

وأفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الموقع الاعلامي لقائد الثورة الاسلامية أن سماحته أعلن ذلك لدى استقباله الرئيس التركي، عبد الله غول، الذي يزور الجمهورية الاسلامية الإيرانية حاليا.

ووصف آية الله الخامنئي إيران وتركيا بالبلدين المسلمين الشقيقين والصديقين مشدداً على ضرورة المزيد من تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية أكثر من الماضي نظرا للقاسم التاريخي المشترك الذي يربط كلا البلدين.

وأشار قائد الثورة الاسلامية إلى مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين إيران وتركيا مؤكدا أن تقوية الروابط بين طهران وأنقرة بإمكانها توطيد الاواصر الثنائية والتعاون السياسي والاقتصادي بين الطرفين. مشيراً إلى هدف البلدين لرفع حجم التبادل التجاري إلى ثلاثة امثال.

واعتبر سماحته الموقع الذي تتبوأه تركيا في الوقت الحاضر بين العالم الاسلامي يختلف بشكل كبير عما كانت عليه في الماضي موضحا.

أن الاستقلالية أمام الغرب والابتعاد عن الكيان الصهيوني ودعم الشعب الفلسطيني تعتبر من المسائل المهمة التي تؤدي إلى دنو تركيا من الامة الاسلامية. ووصف القائد الخامنئي السياسة التي تعتمدها تركيا في الوقت الحاضر بأنها صائبة ورأى أنه كلما ازداد هذا البلد دنوا من العالم الاسلامي فإنه ينتهي لصالحه ولصالح العالم الاسلامي برمته.

وأشار سماحته إلى تقارب وجهات النظر بين إيران وتركيا في القضايا الاقليمية وخاصة فيمايخص العراق وافغانستان ولبنان وفلسطين وشدد على أهمية التطورات الأخيرة التي شهدتها مصر وما يتمخض عنها لصالح الشعب المصري المسلم.

وأكد قائد الثورة الاسلامية أن الهيمنة السلطوية لكل من امريكا والكيان الصهيوني على مصر لعدة عقود من الزمن تعتبر السبب الرئيس لإنتفاضة الشعب المصري المسلم الذي شعر بالاهانة مما دفعه لإطلاق ثورة شعبية عارمة.

وقال سماحته: إن الامريكان يتطلعون إلى مصادرة ثورة الشعب المصري في حين أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية تعارض تدخل الاوساط الاجنبية في شؤون مصر الداخلية وترى أن شعبها هو الذي عليه أن يتخذ القرار بنفسه دون تدخل الآخرين.

وبدوره أعرب الرئيس التركي في هذا اللقاء الذي حضره الرئيس محمود احمدي نجاد عن ارتياحه للقاء قائد الثورة الاسلامية معتبرا العلاقات بين بلاده وإيران بأنها تاريخية وعريقة للغاية.

وأشار الضيف التركي في اللقاء أيضاً إلى محادثاته التي اجراها مع نظيره الإيراني مشدداً على أن المحادثات التي اجراها مع كبار المسؤولين الإيرانيين في طهران كانت جيدة.

وتطرق الرئيس ‌غول إلى التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط حالياً مؤكدا أن كل المؤشرات والادلة تظهر بأن هذه المنطقة باتت على اعتاب تطورات وتغيرات كبيرة للغاية.

وصل الرئيس التركي، عبد الله غول، الذي يزور الجمهورية الاسلامية الإيرانية حاليا مدينة اصفهان، أمس الثلاثاء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: