رمز الخبر: ۲۸۹۷۵
تأريخ النشر: 12:13 - 16 February 2011
وأكد المتحدث باسم السلطة القضائية أنه لايمكن التسامح مع الأعمال الاخيرة لقادة الفتنة, قائلا "بعد أن قدمت لهم النصيحة من قبل جميع الحريصين وتحذير المقربين لا يزالون يصرون على ارتكاب أعمالهم الإجرامية وغير القانونية ولذا عليهم ان ينتظروا صدور لائحة الإتهام بحقهم ".
عصرايران - قال المتحدث باسم السلطة القضائية حجة ‌الاسلام غلام حسين محسني ايجئي ان قادة الفتنة سيحاكمون بالتأكيد, مشيرا الى انه تم الإفراج عن الكثير من معتقلي أحداث الشغب يوم الاثنين الماضي في الساعات الأولى من اعتقالهم.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان حجة الإسلام ايجئي صرح صباح اليوم الأربعاء أنه سيتم بالتأكيد تقديم لائحة اتهام ضد مثيري الفتنة والعناصر الرئيسية المتسببة في احداث الشغب يوم الاثنين 14 شباط/ فبراير لأنهم دعوا الناس مجددا الى إثارة الإضطرابات والإخلال بالأمن وإضرام النار في الاموال العامة .

وأكد المتحدث باسم السلطة القضائية أنه لايمكن التسامح مع الأعمال الاخيرة لقادة الفتنة, قائلا "بعد أن قدمت لهم النصيحة من قبل جميع الحريصين وتحذير المقربين لا يزالون يصرون على ارتكاب أعمالهم الإجرامية وغير القانونية ولذا عليهم ان ينتظروا صدور لائحة الإتهام بحقهم ".

وأشار الى ان قادة الفتنة في الوقت الحاضر هم مدانون لدى الرأي العام الإيراني والشعب مستاء منهم جدا حتى أنه طالب الجهاز القضائي بالتصدي لقادة الفتنة .

وعن عدد المعتقلين في احداث الشغب يوم 14 شباط, قال حجة الإسلامي محسني ايجئي, من الطبيعي ان يتم اعتقال أفراد في هكذا أحداث إلا أنه وبعد إجراء تحقيق اولي تم الإفراج عن بعضهم كما تم في وقت لاحق الإفراج عن الكثير من المعتقلين في حين أن المجرمين لا يزالون معتقلين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: