رمز الخبر: ۲۸۹۸۴
تأريخ النشر: 08:18 - 17 February 2011
واشار قائد الثورة الاسلامية في هذا اللقاء الى اتساع نطاق الصحوة الاسلامية في العالم الاسلامي , واعتبرها ثمرة طيبة لمقاومة وصمود الشعب الايراني العظيم خلال 33 عاما الماضية , واكد انه ببركة الايمان والاسلام , فان صلابة وعزة وتقدم والدور المؤثر لايران الاسلامية تتعزز اكثر من اي وقت مضى , وتترسخ عزيمة الشعب لبلوغ قمة الشموخ.
عصرايران - اكد قائد الثورة الاسلامية ان تواجد الشعب في الساحة قد افشل مخططات القوى المتغطرسة , موضحا ان امريكا بامكانها فرض املاءاتها على الانظمة الدكتاتورية ولكنها لا تستطيع فعل اي شيء في مواجهة العزيمة الراسخة للشعب .

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استقبل بمناسبة حلول الذكرى السنوية لانتفاضة اهالي مدينة تبريز في 18 فبراير / شباط 1978 ضد نظام الشاه البائد، الآلاف من اهالي منطقة اذربيجان.

واشار قائد الثورة الاسلامية في هذا اللقاء الى اتساع نطاق الصحوة الاسلامية في العالم الاسلامي , واعتبرها ثمرة طيبة لمقاومة وصمود الشعب الايراني العظيم خلال 33 عاما الماضية , واكد انه ببركة الايمان والاسلام , فان صلابة وعزة وتقدم والدور المؤثر لايران الاسلامية تتعزز اكثر من اي وقت مضى , وتترسخ عزيمة الشعب لبلوغ قمة الشموخ.

واشاد سماحة آية الله العظمى الخامنئي بايمان واخلاص وبصيرة اهالي اذربيجان طيلة التاريخ لاسيما في مختلف مراحل النهضة الاسلامية والثورة الاسلامية في ايران , لافتا الى ان انتفاضة اهالي تبريز في 18 فبراير / شباط 1978 تحولت الى انموذج في مسيرة الشعب الايراني.

واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي ان اهم خصوصيات الثورة الاسلامية في ايران انها اصبحت انموذجا للشعوب , مضيفا : ان السبب الرئيسي للضغوط المتعددة على الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ بداية الثورة الاسلامية لحد الآن هو منع النهضة العظيمة للشعب الايراني من ان تتحول الى انموذج.

واشار سماحته الى الحظر الاقتصادي واغتيال العلماء البارزين وتوجيه الاتهامات المختلفة في مجال حقوق الانسان , مبينا ان جميع الضغوط والدعايات تستهدف اعاقة حركة الشعب الايراني وتشويه سمعة الجمهورية السالامية الايرانية امام الرأي العام في المنطقة والعالم ولكن رغم محاولات السلطويين فان ايران الاسلامية اصبحت اكثر قوة وتطورا يوما بعد يوم.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان اهم صفة يتحلى بها اهالي اذربيجان وتبريز هو حماسهم وعزيمتهم الراسخة المصحوبة بالبصيرة.

واكد سماحة آية الله العظمى الخامنئي ان الصحوة الاسلامية الحالية في المنطقة ناجمة عن تأثرها بالحركة الايمانية للشعب الايراني وعزيمته الراسخة , مضيفا : ان قضايا مصر الهامة للغاية ناجمة عن حركة الصحوة الاسلامية, واذلال الشعب المصري الواعي والعريق صاحب الحضارة لسنوات متمادية.

واوضح سماحته ان النهضات الاجتماعية العظيمة تنشأ بشكل تدريجي وعلى مدى سنين متمادية ولكنها تظهر بشكل مباغت , مضيفا ان الاذلال الذي مارسته الحكومة المصرية ضد شعبها خلال السنوات الماضية بسبب عمالتها لامريكا والكيان الصهيوني, قد جعل الشعب والشباب المصري يضيق ذرعا في نهاية المطاف وينتفض بشكل مفاجئ.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان دور الشباب المصري وايمانه وعزيمته الراسخة كان عاملا حاسما في الانتفاضة الشعبية , مضيفا: ان تحرك الشعب المصري بدأت من المساجد وصلوات الجمعة بقيادة الشباب وتحولت بالتالي الى نهضة عامة.

واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي تواجد الشعب في الساحة بانها قد احبطت فاعلية الادوات السياسية والعسكرية والاقتصادية للقوى المتغطرسة , مضيفا : ان الامريكيين بامكانهم فرض املاءاتهم بسهولة على الانظمة الفاقدة للدعم الشعبي , وكلما انتفت الحاجة اليهم فلايعيرونهم اي اهمية مثل محمد رضا بهلوي وبن علوي , ولكن عندما يتواجد الشعب في الساحة فانهم لايستطعيون فعل اي شيء في مواجهة العزيمة الراسخة للشعب.

واردف سماحته قائلا : ان هذا الامر الهام حدث اليوم في مصر , طبعا امريكا تحاول حرف حركة الشعب المصري واقناعهم ببعض المكتسبات الثانوية واعادة الناس الى منازلهم , ولكن من المستبعد نجاح اساليب الخداع الامريكية في مواجهة شعب يقظ ادرك مدى قوة تأثيره.

وفي مستهل هذا اللقاء القى ممثل الولي الفقيه وامام جمعة تبريز آية الله مجتهد شبستري كلمة حيا فيها انتفاضة اهالي تبريز في 18 فبراير / شباط 1978 والدور الهام لاهالي اذربيجان في مختلف مراحل الثورة الاسلامية وخاصة في 29 ديسمبر / كانون اللول 2009.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: