رمز الخبر: ۲۹۰۲۲
تأريخ النشر: 11:00 - 19 February 2011
عصرايران - وكالات - أعلنت وزيرة الخارجية الاسبانية ترينيداد خيمينيث تسوية "الحادث الدبلوماسي" مع ايران بعد اعتقال القنصل الاسباني في طهران واحتجازه عدة ساعات في احد مراكز الشرطة يوم الاثنين الماضي.

وقالت خيمينيث في مؤتمر صحافي هنا اليوم انها تلقت الليلة الماضية اتصالا من نظيرها الايراني علي أكبر صالحي الذي اعرب عن أسفه لما حصل موضحا ان الحكومة الايرانية فتحت تحقيقا "لتحديد المسؤوليات واتخاذ الاجراءات المناسبة لمعاقبة المسؤولين" والتأكد من عدم تكرار مثل هذ الحادث الذي "ينتهك اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية".

واكدت ان اسبانيا وايران تجاوزتا "الازمة الدبلوماسية" مضيفة ان "اسبانيا لن تستدعي سفيرها لدى ايران ليوبولدو ستامبدا نظرا لاستجابة ايران لمطالبها".

وكانت خيمينيث طالبت في وقت سابق الحكومة الايرانية بتقديم "اجابة مرضية" توضح فيها اسباب اعتقال القنصل الاسباني في طهران اغناسيو بيريث كامبرا الاثنين الماضي واصفة الحدث "بالخطير جدا وغير المقبول" وانه انتهاك لاتفاقية فيينا التي تنظيم العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وذلك في ضوء امتناع ايران عن شرح اسباب اعتقال كامبرا.

وكانت السلطات الايرانية اعتقلت كامبرا لمدة اربع ساعات في احد مراكز الشرطة في طهران الاثنين الماضي تزامنا مع مسيرة احتجاجية محظورة للمعارضة الايرانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: