رمز الخبر: ۲۹۰۹۲
تأريخ النشر: 09:00 - 23 February 2011
وأكد أن السياسة المبدئية للجمهورية الإسلامية الإيرانية قائمة على دعم المستضعفين في العالم في مواجهتهم للمستكبرين, قائلا ان امريكا قد انزلقت في مستنقع الدفاع عن الديكتاتوريات وان محاولاتها اليائسة ستجعلها تغوص اكثر في هذا المستنقع .
عصرايران - اعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي سعيد جليلي ان امريكا تمثل أكبر داعم للأنظمة الديكتاتورية في أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط, مؤكدا ان الصحوة العالمية ضد الاستكبار آخذة في الإتساع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان جليلي استقبل يوم الثلاثاء في مكتبه بطهران رئيس المجلس الوطني الاكوادوري فرناندو كودرو, واعتبر خلال اللقاء ان الإنتفاضات الشعبية ضد الأنظمة الديكتاتورية من أمريكا اللاتينية وحتى منطقة الشرق الأوسط تمثل صفعة تلقتها امريكا من الشعوب مؤكدا ان أمريكا ليس بوسعها من خلال تزييف الحقائق أن تخفي دعمها لعشرات السنين لهذه الانظمة الديكتاتورية التي مارست القمع ضد شعوبها .

وأكد أن السياسة المبدئية للجمهورية الإسلامية الإيرانية قائمة على دعم المستضعفين في العالم في مواجهتهم للمستكبرين, قائلا ان امريكا قد انزلقت في مستنقع الدفاع عن الديكتاتوريات وان محاولاتها اليائسة ستجعلها تغوص اكثر في هذا المستنقع .

من جانبه أكد رئيس المجلس الوطني الاكوادوري على الدور البارز والتاريخي لايران على الصعيدين الأقليمي والدولي معتبرا ان وجهات النظر المشتركة في المجالات السياسية والدولية بين بلاده وايران تشكل أرضية جيدة لتنمية التعاون بين البلدين .

وشدد فرناندو كودرو, على ان الحكومة والبرلمان في الاكوادور يدعمان تعزيز وتنمية العلاقات مع ايران في جميع المجالات .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: