رمز الخبر: ۲۹۱۴۵
تأريخ النشر: 11:34 - 26 February 2011
عصرايران - وكالات - قررت محكمة الجنايات العسكرية الثانية بدمشق، تأجيل جلسة محاكمة الكاتب السوري علي العبد الله، عضو قيادة "إعلان دمشق للتغيير الديمقراطي"، إلى جلسة 13 مارس المقبل للنطق بالحكم، بعد أن تقدمت هيئة الدفاع بمذكرة خطية تطالب ببراءته.

وقالت منظمات حقوقية سورية، إن محكمة الجنايات العسكرية عقدت، أمس "الأربعاء"، جلسة علنية، طالبت فيها النيابة بتجريمه بتهمة نشر أنباء كاذبة، من شأنها "وهن نفسية الأمة وتعكير صلات سوريا بدولة أجنبية".

وأشارت المنظمات السورية إلى أن السلطات السورية استمرت باعتقال عضو الأمانة للإعلان، الكاتب علي العبد الله، الذي أنهى مدة الحكم الصادر بحقه في قضية "إعلان دمشق"، وكان المفترض أن يفرج عنه بتاريخ في 17 يونيو 2010، بناء على ضبط نظم بحقه في مكان توقيفه في سجن دمشق المركزي (عدرا)، على خلفية كتابته مقالا سياسيا حول العلاقات السورية الإيرانية.

وتابع البيان: إن قاضي التحقيق العسكري قرر فى ذات يوم الإفراج عنه توقيفه وإيداعه سجن (عدرا)، بعد أن طالبت النيابة العامة العسكرية بتحريك الدعوى بحقه، بتهمة نشر أنباء كاذبة، من شأنها وهن نفسية الأمة وتعكير صلات سوريا بدولة أجنبية.

ودعت المنظمات السلطات السورية إلى العمل الجاد والفوري على إطلاق الحريات العامة، وإلغاء جميع القيود المفروضة على ممارسة العمل السياسي، احتراما للاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي انضمت إليها وصادقت عليها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: