رمز الخبر: ۲۹۱۴۶
تأريخ النشر: 11:36 - 26 February 2011
عصرايران - وكالات - قال قائد القوات البحرية الإيرانية حبيب الله سيّاري، يوم الأربعاء، إن زيارة السفينتين الحربيتين الإيرانيتين "خرق" و"الفاند" إلى سورية هي "رسالة سلمية موجهة إلى كل الأمم".

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) عن سيّاري قوله في تصريحات صحفية أدلى بها لدى وصوله سورية إن "زيارة السفينتين الحربيتين الإيرانيتين خرق والفاند إلى سورية هي رسالة سلمية موجهة إلى كل الأمم" مشيراً إلى أن "السفينتان ستشاركان بمناورات عسكرية مشتركة مع القوات السورية، وذلك بعد وصولها إلى ميناء اللاذقية يوم الخميس".

وكان السفير الإيراني بدمشق، سيد أحمد موسوي، صرح في وقت سابق أن الهدف من زيارة السفينتين الحربيتين الإيرانيتين إلى سورية هو التدريب، وهي زيارة روتينية تتم بموجب القوانين والأعراف الدولية".

وكانت القطعتان البحريتان الإيرانيتان أبحرتا من إيران قبل عدة أسابيع في طريقهما إلى البحر المتوسط عبر البحر الأحمر، حيث رستا خلال ذلك في ميناء جدة السعودي بعد حصولهما على تصريح من السلطات السعودية، وعبرتا قناة السويس قبل يومين متوجهتين إلى المتوسط، وذلك بعد سماح السلطات المصرية لهما بالعبور، لالتزامها بالقانون الدولي الذي لا يمنع عبور السفن الحربية للقناة، وبعد تأكدها من أنهما لا تحملان أي معدات عسكرية أو مواد نووية أو كيميائية.

من جهة أخرى, استنكر سيّاري الانتقادات الإسرائيلية لعبور السفينتين لقناة السويس المصري، وذلك بعد قطيعة دامت بين كل من مصر وإيران لأكثر من 30 عاماً منذ الـ 1979، مبيناً أن "الدولة العبرية تتعامل مع المسألة بنظرة معادية".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان صرح مؤخراً أن خطط إيران بإرسال السفينتين الحربيتين إلى سورية عبر قناة السويس، عمل استفزازي، داعياً المجتمع الدولي إلى الرد بحزم على عبور السفينتين لقناة السويس.

ويتألف طاقم سفينة "خرق"،والتي يبلغ وزنها 33 ألف طن، من 250 بحار، ويمكن أن تحمل ثلاث مروحيات، وهي مخصصة لنقل الإمدادات والمساندة، في حين أن الفرقاطة "الفاند"، والتي يبلغ وزنها 1500 طن، قادرة على حمل طوربيدات وصواريخ مضادة للسفن، وكلا السفينتين مصنوعتين في بريطانيا.

يذكر أن الأعوام الأخيرة شهدت تسارعاً كبيراً لمستوى العلاقات السورية الإيرانية على مختلف الصعد، خاصة منذ وصول الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى الحكم في إيران عام 2005.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: