رمز الخبر: ۲۹۱۸۸
تأريخ النشر: 09:12 - 28 February 2011
عصرايران - ارنا- قال وزير الداخلية الايراني مصطفي محمد نجار، ان احدث المعلومات تفيد بان الاعداء يسعون الي الحاق الضرر بالشبان الايرانيين من خلال توظيف استثمارات واسعة في مجال المخدرات، مشيرا الي اجراءات الاعداء في تهريب المخدرات الي ايران ونشره في داخل البلاد.
   
واضاف نجار يوم الاحد في المراسم الختامية للملتقي العلمي الثلاثين للوقاية من الادمان، ان المجتمع الانساني في حال التغيير والتطور وهذه التطورات تحدث علي جميع الاصعدة الاجتماعية والثقافية .

واشار وزير الداخلية الي التهديدات الواسعة التي تستهدف ايران من الخارج كون المجتمع الايراني يتميز بثوريته وبقيمه الاصيلة وكونه انموذجا يحتذي به في المنطقة والعالم، وقال ان الاستكبار العالمي كان يحاول خلال العقود الثلاثة الماضية وضع القيود والعراقيل امام نشاط الشباب الايراني، واليوم يواصل استخدام نفس الادوات لانه تلقي الصفعة من هؤلاء الشباب خلال السنوات الثلاثين الماضية.

وقال الامين العام للجنة الايرانية‌ لمكافحة المخدرات، ان الاعداء والاستكبار العالمي يحاولون من خلال نشر المخدرات وحبوب الهلوسة الحاق الضرر بالشبان الايرانيين والمعلومات الحاصلة تفيد بان الاعداء يسعون لنشر المخدرات في ايران.

واضاف نجار، ان الاعداء يحثون مهربي المخدرات في افغانستان علي تهريب المخدرات الصناعية بما فيها الكراك والهيرويين الي ايران من خلال شراء الافيون بضعفي السعر منهم .

وصرح بان التهديد العسكري لا يمثل تهديدا مهما في الوقت الحاضر لان الاستكبار العالمي يعلم بانه عاجز عن المواجهة العسكرية مع ايران لذا تحول الي الحرب الناعمة.

وقال وزير الداخلية، ان الحركة الهجومية لمواجهة الادمان قد انطلقت منذ اليوم في البلاد، مشيرا الي افتتاح 5 مراكز لمعالجة المدمنين وتأهيلهم في العديد من المحافظات الايرانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: