رمز الخبر: ۲۹۲۵
واكد حسيني اليوم الاحد في موء‌تمره الصحفي الاسبوعي ان الوقوف في مواجهه مع حقوق الشعب الايراني والعمل بما يتناقض مع القانون سوف لن يحقق ايه نتائج ولم يعد سياسه فاعله .
دعا المتحدث باسم وزاره الخارجيه محمد علي حسيني مجموعه ‪۱+۵‬ ( آمريكا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين الدول الدائمه العضويه في مجلس الامن الدولي والمانيا ) خلال اجتماعها يوم غد الاثنين الي اتخاذ موقف واقعي ومنطقي من ايران .

واكد حسيني اليوم الاحد في موء‌تمره الصحفي الاسبوعي ان الوقوف في مواجهه مع حقوق الشعب الايراني والعمل بما يتناقض مع القانون سوف لن يحقق ايه نتائج ولم يعد سياسه فاعله .

واضاف ان الشعب الايراني اثبت خلال العقود الثلاثه الماضيه بانه صامد في قراره لاستحصال حقوقه .

وحول احتمال صدور قرار جديد ضد ايران قال حسيني ان هذه القرارات لم تكن منذ بدايتها ذات مبرر منطقي وقانوني وبعد ان توضحت نقاط الغموض ثبت موقف ايران وثبت ايضا بان احاله قضيه ايران النوويه من الوكاله الي مجلس الامن الدولي كانت خطوه غير منطقيه ولم يكن لهااي اساس واكد حسيني بان مواصله هذا المسار سوف لن يساعدهم مطلقا .

واعلن المتحدث باسم الخارجيه بانه نظرا للاتفاق بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والوكاله الدوليه للطاقه الذريه فان القضيه النوويه عادت الي مسارها العادي .

وقال حسيني انه طبقا للرسائل الرسميه وتقرير البرادعي فان القضايا الست المطروحه في برنامج العمل قد انتهت وطبقا للتفاهم بين الجانبين فان الموضوع النووي الايراني قد عاد الي حالته الطبيعيه.

الجدير بالذكر ان مدير عام الوكاله الدوليه للطاقه الذريه محمد البرادعي اكد في تقريره الذي اصدره يوم الجمعه الماضي بان المواضيع السته في الملف النووي قد انتهت .


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: