رمز الخبر: ۲۹۳۶
واكد خزاعي في الرساله بان التقرير الاخير الذي قدمه المدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه محمد البرادعي وحل القضايا العالقه قد ازال بصوره كامله الذرائع الواهيه لفرض قضيه البرنامج النووي الايراني السلمي علي مجلس الامن.
وجه سفير ومندوب الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه الدائم في منظمه الامم المتحده محمد خزاعي رساله الي رئيس واعضاء مجلس الامن الدولي وكذلك الامين العام لمنظمه الامم المتحده.

واكد خزاعي في الرساله بان التقرير الاخير الذي قدمه المدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه محمد البرادعي وحل القضايا العالقه قد ازال بصوره كامله الذرائع الواهيه لفرض قضيه البرنامج النووي الايراني السلمي علي مجلس الامن.

وقال، انه في ضوء تقرير البرادعي فقد توضح الان اكثر من‌اي وقت مضي بان البرنامج النووي السلمي الايراني قد فرض من قبل عدد من اعضاء مجلس الامن بناء علي دوافع سياسيه واغراض خاصه ومزاعم لا اساس لها من الصحه علي هذا المجلس، وان اجراء‌ات المجلس منذ البدايه ومن الاساس تفتقد لادني ركيزه قانونيه ومنطقيه.

واكد خزاعي في الرساله علي مساله ان التقرير الجديد للبرادعي اعلن صراحه التنفيذ الكامل لبرنامج العمل المتفق عليه بين ايران والوكاله الدوليه وحل جميع القضايا العالقه وقال، بعد تقرير مدير عام الوكاله في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي والذي اعلن فيه حل ثلاث من القضايا الست، فقد اعلن صراحه في التقرير الاخير حل القضايا الثلاث المتبقيه‌اي ان جميع القضايا الست قد تم حلها، وبناء عليه لم تبق‌اي قضيه عالقه بين ايران والوكاله.

وتابع سفير ايران الدائم في الامم المتحده، ان التقرير الاخير للمدير العام للوكاله الدوليه يدل صراحه علي احقيه مواقف ايران والطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني في الماضي والحاضر، ويوء‌يد دون‌اي غموض الموقف الدائم لايران بان المزاعم المطروحه من جانب عدد من الدول ضد ايران ليس لهااي اساس.

واضاف، بناء علي ذلك فانه في ضوء تنفيذ برنامج العمل وحل جميع القضايا العالقه لم يبق ادني شك لدي احد بان جميع المزاعم التي علي اساسها اتخذت اجراء‌ات غير عادله ولامشروعه من قبل مجلس الامن ضد البرنامج النووي الايراني لا اساس لها.

واشار خزاعي في الرساله الي توجهات بلادنا ازاء التعاون مع الوكاله واكد بان الشعب الايراني ملتزم دوما بتعهداته الدوليه تماما ويشدد بكل وجوده علي الحصول علي حقوقه المشروعه.

واشار سفير ايران الي تقرير البرادعي الذي نوه فيه الي ان تعاون ايران مع الوكاله فاق التعهدات وقال، ان تقرير الوكاله اصبح اكثر وضوحا والوكاله قادره علي تاكيد مساله انه لم يحدث‌اي انحراف في البرنامج النووي الايراني.

وقال، من الواضح الان ان البرنامج النووي الايراني يجب ان يدرج فقط في جدول الاعمال العادي للوكاله الدوليه بصفتها المرجع الدولي الوحيد الموهل لبحث مثل هذه القضايا، ومثلما نص عليه برنامج العمل الموقع بين ايران والوكاله فانه في ظل حل القضايا العالقه فان تنفيذ اتفاق الضمان في ايران يعود الي حالته الطبيعيه.

ودعا خزاعي مجلس الامن لمنع استمرار التدخل غير المنطقي واللاقانوني من قبل بعض الدول والمفروض علي هذا المجلس في هذه القضيه، وذلك للحيلوله دون المزيد من المساس بمكانه ومصداقيه الوكاله ومجلس الامن.

ووصف السفير الايراني في الامم المتحده التنفيذ الكامل لبرنامج العمل والذي تحقق في ضوء التعاون الممتاز والمشترك بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والوكاله الدوليه للطاقه الذريه، وصفه بانه انجاز كبير جدا، وانه ينبغي علي جميع اعضاء مجلس الامن والمجتمع الدولي تثمينه وصونه.


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: