رمز الخبر: ۲۹۴۵
واضاف محمد سعيدي عضو الوفد الايراني المفاوض حول القضيه النوويه اننا توصلنا الي نقطه تحول في مجال الموضوع الفني والحقوقي في القضيه النوويه .
قال مساعد الشوء‌ون الدوليه في منظمه الطاقه الذريه الايرانيه بان العلاقات بين ايران والوكاله الدوليه للطاقه الذريه ستصبح عاديه بعد التقرير المنصف الذي رفعه اخيرا مدير عام الوكاله الدوليه للطاقه الذريه محمد البرادعي بشان برامج ايران النوويه.

واضاف محمد سعيدي عضو الوفد الايراني المفاوض حول القضيه النوويه اننا توصلنا الي نقطه تحول في مجال الموضوع الفني والحقوقي في القضيه النوويه .

واكد سعيدي علي مجلس الحكام ومجلس الامن الدولي ان يتخذنا قرارا شفافا وان يردا علي السوال الرئيسي هل يفضلون ان تشرف القوانين الدوليه علي نشاط الدول النوويه ام ميول بعض الدول الخاصه ؟.

وقال ان ايران عملت بكافه التزاماتها واذا لم تفي بالتزاماتها بشان الوكاله فكان بامكان الدول التي تقف بوجه ايران الاتجاه نحو استصدارالقرار وقال سعيدي .. ان الوكاله الدوليه للطاقه الذريه قد اعلنت في تقريرها الاخير وبشفافيه وصراحه حتي حول الاتهامات الموجه لايران بشان وجود برامج عسكريه نوويه لايران قبل عام ‪ ۲۰۰۳‬بانه لايوجد هناك‌اي موء‌شر ومستمسك يدل علي استخدام ايران مواد نوويه ممنوعه .

كما اكد سعيدي بان مهمه الوكاله الدوليه للطاقه الذريه ليست سياسيه بل مهمتها دراسه اداء الدول وتطابقه مع التزاماتهم الحقوقيه .

وصرح سعيدي بان الوكاله كان لها تساول عن منجم " كجين" حيث ازيل الغموض وان المفتشين سيواصلون التفتيش من هذا المنجم لكن التفتيش الذي سيقوم به المفتشون يختلف عن التفتيش السابق وحسب اتفاقيه الاجراء‌ات الوقائيه سيكون امرا عاديا .


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: