رمز الخبر: ۲۹۴۸
وأوضح "بالرغم من ان الملف النووي الايراني قد سوي من الناحية القانونية الا اننا لازلنا نواجه تحديات عديدة من الناحية السياسية".
وصف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "رضا آقازاده" تقرير البرادعي حول البرنامج النووي المدني الايراني بأنه متوازن, مؤكدا ان التقرير أثبت زيف الاتهامات الغربية لايران.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان آقازاده أوضح ان النقطة الهامة في تقرير مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي ان الوكالة اعلنت انه لا يوجد لديها أي تساؤل حول ماضي أو حاضر الأنشطة النووية الايرانية , وان الأوضاع الحالية عادية وستجري الاستفادة من البروتوكول الاضافي في عمليات الإشراف المستقبلية على البرنامج الايراني.

وأوضح "بالرغم من ان الملف النووي الايراني قد سوي من الناحية القانونية الا اننا لازلنا نواجه تحديات عديدة من الناحية السياسية".

وأشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى ما جاء في تقرير البرادعي الأخير من ان استنتاجات الوكالة الذرية تتطابق مع جميع المعلومات التي قدمتها ايران, موضحا ان هذه الجملة تمثل مصطلحا قياسيا ً وقانونيا ً لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية وعندما تذكر في تقرير الوكالة الدولية فانها تثبت صحة المعلومات الايرانية وبذلك يصبح الموضوع منتهيا بالنسبة للوكالة الذرية ويخرج من جدول أعمالها.

وردا على سؤال حول هل ان ايران كان لديها الوقت اللازم للإجابة على الأسئلة الستة الجديدة التي طرحتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤخرا؟ أكد آقازاده ان الوكالة الدولية قدمت مجموعة هائلة من الأسئلة على شكل ستة فصول مصدرها اجهزة الاستخبارات الامريكية والاسرائيلية والبريطانية كل فصل منها يشتمل على مئات الأسئلة المختلفة.

وأكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان ‪ ۹۰‬بالمائة من تقرير البرادعي الأخير حول الانشطة النووية المدنية الايرانية ايجابي ولصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية, والـ 10 بالمائة المتبقية يتعلق بالإدعاءات.

وأضاف آقازاده، ان مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي سعى رغم الضغوط القائمة الى ان يقدم تقريرا متوازنا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: