رمز الخبر: ۲۹۴۹
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية "لقد آن الأوان لأن تؤدي أمريكا واجباتها القانونية بعيدا عن مآربها المشبوهة ونزعتها التوسعية من خلال تفويض الأمور الى الحكومة العراقية واتحة الفرصة لتسوية المشاكل من اجل ان ينعم الشعب العراقي في بلاده بالأمن والهدوء والرفاه".
دان المتحدث باسم الخارجية محمد علي حسيني بشدة الجرائم الأخيرة في العراق التي أدت الى إستشهاد العديد من المدنيين الأبرياء, معتبرا انها تمثل توجها ً إرهابيا ً.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان حسيني اشار في تصريح صحفي الى مسؤولية القوات الأجنبية في الحفاظ على الأمن في العراق, معتبرا ان هذه الأعمال الإرهابية ناجمة عن سوء إدارة تلك القوات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية "لقد آن الأوان لأن تؤدي أمريكا واجباتها القانونية بعيدا عن مآربها المشبوهة ونزعتها التوسعية من خلال تفويض الأمور الى الحكومة العراقية واتحة الفرصة لتسوية المشاكل من اجل ان ينعم الشعب العراقي في بلاده بالأمن والهدوء والرفاه".

وأعرب حسيني عن أمله بأن يؤدي وعي القوى والأطياف المختلفة في العراق الى تعزيز مسيرة التوافق والوحدة الوطنية وتهيئة الارضية للمزيد من تعزيز سلطة الحكومة المنتخبة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: