رمز الخبر: ۲۹۵۹
وهذه هي المرة الخامسة عشرة التي يتم فيها تأجيل الجلسة البرلمانية, وبهذا يكون الفراغ في سدة الرئاسة قد تخطى شهره الثالث، حيث شغرت سدة الرئاسة في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2007 بعد انتهاء ولاية الرئيس السابق العماد اميل لحود.
اعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري امس الاثنين، تأجيل جلسة المجلس التي كانت مقررة الثلاثاء لانتخاب رئيس جديد للبلاد الى 11 اذار/مارس المقبل.

وجاء في بيان صادر عن الامانة العامة لمجلس النواب: قرر رئيس مجلس النواب نبيه بري تأجيل الجلسة التي كانت مقررة في 26 شباط/فبراير الجاري لانتخاب رئيس للجمهورية الى يوم الثلاثاء الواقع في 11 اذار/مارس, الساعة الثانية عشرة ظهرا" (10,00 تغ).

وهذه هي المرة الخامسة عشرة التي يتم فيها تأجيل الجلسة البرلمانية, وبهذا يكون الفراغ في سدة الرئاسة قد تخطى شهره الثالث، حيث شغرت سدة الرئاسة في 23 تشرين الأول/أكتوبر 2007 بعد انتهاء ولاية الرئيس السابق العماد اميل لحود.

وقد تم الاعلان عن ارجاء الجلسة بعد اختتام الجولة الثانية من الحوار الرباعي بين ممثلي فريقي السلطة والمعارضة برعاية الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في مبنى المجلس النيابي.

وشارك مفوض المعارضة رئيس تكتل الاصلاح والتغيير العماد ميشال عون، وكل من رئيس تيار المستقبل سعد الحريري، والرئيس الاسبق امين الجميل عن فريق الموالاة، في الاجتماع الذي عقد غداة اجتماع مماثل استمر اكثر من 4 ساعات.

وتأتي هذه اللقاءات في اطار المساعي الرامية لايجاد حل للازمة السياسية في البلاد.

من جانبه، اكد موسى خلال مؤتمر صحافي بعد الاجتماع الرباعي، أن تشكيلة الحكومة لا تزال نقطة الخلاف الاساسية بين السلطة والمعارضة في لبنان.

اشار موسى الى أن التوصل الى اتفاق شامل بين الجانبين يحتاج الى مزيد من الوقت.

واضاف: تم الاتفاق على عقد المزيد من الاجتماعات للتوصل الى حل للازمة، موضحا أنه لم يتم تحديد موعد لذلك.

واكد موسى وجود ارضية للتوصل الى اتفاق بين الفرقاء اللبنانيين.

وتتمحور الازمة اللبنانية حول تركيبة الحكومة المقبلة، حيث يطالب فريق المعارضة بأن تكون له مشاركة حقيقية وفاعلة من خلال حصوله على "الثلث الضامن" (ثلت عدد مقاعد الحكومة زائدا واحدا)، او أن يتمثل هو وفريق السلطة ورئيس الجمهورية فيها كل بعشرة وزراء (حكومة ثلاثينية)، الامر الذي ما زال يرفضه فريق السلطة.

وتنص المبادرة العربية التي جاء بها موسى الى لبنان لحل ازمته السياسية، على انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للجمهورية بالتوافق والاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية "على ألا يتيح التشكيل ترجيح قرار او اسقاطه بواسطة اي طرف ويكون لرئيس الجمهورية كفة الترجيح"، اضافة الى الاتفاق على قانون جديد للانتخاب.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: