رمز الخبر: ۲۹۶۴
وصرح مولر ان هنالك فرقا بين حرية البيان والاساءة لاتباع الديانات، مضيفا "اننا بامكاننا ان نطرح هذا الموضوع في اجتماع الاتحاد الاوروبي ونتخذ قرارات بناءة".
اكد وزير الخارجية الدنماركية في اتصال هاتفي مع وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، على احترام بلاده للاسلام والمسلمين.

وافادت وكالة مهر للانباء ان براستيك مولر اعلن في اتصال هاتفي مع منوجهر متكي عن احتمال اتخاذ الاتحاد الاوروبي قرارا لمنع الاساءة للاديان.

وصرح مولر ان هنالك فرقا بين حرية البيان والاساءة لاتباع الديانات، مضيفا "اننا بامكاننا ان نطرح هذا الموضوع في اجتماع الاتحاد الاوروبي ونتخذ قرارات بناءة".

واذعن وزير الخارجية الدنماركي بان بروز مثل هذه القضايا يؤثر سلبا على العلاقات بين الدول الاوروبية والعالم الاسلامي.

من جانبه اعرب وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية عن اسفه للسماح لبعض وسائل الاعلام في الدنمارك باعادة نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي (ص)، وادان هذا الاجراء، مؤكدا على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمنع وقوع مثل هذه الفتن.

واشار منوجهر متكي الى ان بعض المراكز الغربية المعينة بصدد استطلاع مدى حساسية المسلمين في التصدي لمثل هذه الهجمات، مشددا ان على الدول الاوروبية ومن خلال المصادقة على قرارات واضحة على الصعيد المحلي والاتحادي ان تمنع الاساءة الى مقدسات 1.5 مليار مسلم تحت ذريعة حرية البيان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: