رمز الخبر: ۲۹۷۵
واضاف حسيني : ان اصدار مثل هذا البيان المتحيز وغير المسؤول من قبل الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي جاء نتيجة ضغوط اللوبي الصهيوني الدولي ومحاولة لحرف انظار الراي العام الاوروبي عن الاهتمام بالحقائق الجلية بشان الطبيعة السلمية الكاملة للبرنامج النووي الايراني والمضمون الواضح لتقرير المدير عام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
دان المتحدث باسم وزارة الخارجية بيان الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي حيال المواقف المشروعة للجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه الكيان الصهيوني , معتبرا البيان يبعث على الدهشة والاسف.

وافادت وكالة مهر للانباء ان المتحدث باسم وزارة الخارجية سيد محمدعلي حسيني اعتبر ان الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي اقدمت على اصدار هذا البيان في وقت تتعرض فيه الجمهورية الاسلامية الايرانية الى تهديدات علنية وسافرة من قبل مسؤولي الكيان الصهيوني , ولم يبدر من الاتحاد الاوروبي اي رد فعل ازاء الممارسات الارهابية الاسرائيلية وعمليات القتل اليومية للفلسطينيين الابرياء في الاراضي المحتلة وقصف المناطق السكنية.

واضاف حسيني : ان اصدار مثل هذا البيان المتحيز وغير المسؤول من قبل الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي جاء نتيجة ضغوط اللوبي الصهيوني الدولي ومحاولة لحرف انظار الراي العام الاوروبي عن الاهتمام بالحقائق الجلية بشان الطبيعة السلمية الكاملة للبرنامج النووي الايراني والمضمون الواضح لتقرير المدير عام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واشار الى دعم بعض الدول الاوروبية للكيان الصهيوني , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين مثل هذا التعامل المزدوج , وتدعو الاتحاد الاوروبي الى تعديل سياستها الخاطئة وغير البناءة تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية , وان لاتقع في الفخ الذي نصبه اللوبي الصهيوني الدولي ومعارضي مصالح ايران واوروبا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: