رمز الخبر: ۲۹۷۹
بيان الجيش تحدث عن عراقيل تواجهها العملية العسكرية بسبب تساقط الثلوج الكثيف، فيما دعت الحكومة العراقية وبرلمان إقليم كردستان، أنقرة الى سحب قواتها فورا من المنطقة.
أعلنت رئاسة أركان الجيش التركي الثلاثاء مقتل اثنين من جنودها خلال المعارك الجارية شمال العراق مع عناصر حزب العمال الكردستاني.

بيان الجيش تحدث عن عراقيل تواجهها العملية العسكرية بسبب تساقط الثلوج الكثيف، فيما دعت الحكومة العراقية وبرلمان إقليم كردستان، أنقرة الى سحب قواتها فورا من المنطقة.

ونقل علي الدباغ المتحدث باسم الحکومة العراقية عن بيان صادر عن الحکومة قوله "مجلس الوزراء يعبر عن رفضه وإدانته للتدخل العسکري الترکي والذي يعتبر انتهاکا للسيادة العراقية."

وتابع البيان أن الحکومة العراقية تؤکد أن الإجراء العسکري الذي اتخذ من جانب واحد ليس مقبولا ويهدد العلاقات الجيدة بين البلدين المجاورين.

وکان الدباغ قال في وقت سابق من يوم الثلاثاء إن مبعوثا ترکيا سيجتمع مع الرئيس العراقي الکردي جلال الطالباني ومسؤولين بالحکومة بينهم وزير الخارجية هوشيار زيباري في بغداد اليوم الأربعاء.

ونفى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أن تكون العملية التي يشنها الجيش التركي ضد حزب العمال الكردستاني شمال العراق قد تمت بالتنسيق مع الولايات المتحدة.

واعتبر اردوغان في كلمة امام البرلمان التركي الثلاثاء أن الغارات العسكرية على شمال العراق حق مشروع لبلاده في مواجهة ما وصفه بالارهاب.

وفيما اجمعت الاحزاب التركية المعارضة والموالية على حق انقرة في القيام بالتوغل بالاراضي العراقية، اعتبر حزب المجتمع الديمقراطي الكردي أن العملية مخلة بحقوق الإنسان والشرعية الدولية.

وعبر الالاف من الجنود الاتراک الحدود الخميس الماضي للقضاء على مقاتلي حزب العمال الکردستاني الذين يستخدمون منطقة شمال العراق الجبلية قاعدة في حربهم منذ تسعينات القرن الماضي من أجل تحقيق حکم ذاتي في جنوب شرق ترکيا الذي تقطنه أغلبية کردية.

وبدأت أنقرة توغلها في منطقة کردستان العراقية بعد أن قالت إن السلطات العراقية تقاعست لسنوات عن اتخاذ إجراءات مشددة ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: