رمز الخبر: ۲۹۸۰
وصوت 70 عضوا في المجلس لفائدة مناقشة مشروع القانون الذي يفرض تضييقات شديدة على تمويل العمليات في العراق بعد مهلة من 120 يوما، في حين رفضه 24 عضوا.
قبل النواب الجمهوريون في مجلس الشيوخ الاميركي امس الثلاثاء، بحث مشروع قانون بمبادرة من نائب ديمقراطي يدعو الى انسحاب معظم جنود الاحتلال الاميركي من العراق.

وصوت 70 عضوا في المجلس لفائدة مناقشة مشروع القانون الذي يفرض تضييقات شديدة على تمويل العمليات في العراق بعد مهلة من 120 يوما، في حين رفضه 24 عضوا.

ويأتي هذا النقاش في اوج الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة وفي الوقت يرتسم فيه تحد جديد بين الكونغرس والبيت الابيض بشأن العراق بعد تقرير الجنرال بيتراوس قائد قوات الاحتلال الاميركي في العراق، بشأن امكانية القيام بعمليات انسحاب جديدة للقوات متوقعة في نيسان/ابريل.

وقال زعيم الاقلية الجمهورية في المجلس ميتش ماكونيل: "بعد اشهر من التقارير الايجابية بشأن تحسن الوضع الامني بل والتقدم في المستوى السياسي، يريد بعض زملائنا من المعسكر الآخر قطع التمويل على القوات".

غير ان مشروع القانون الذي يتوقع أن يعرض على التصويت نهاية الاسبوع، محكوم عليه مسبقا بالفشل لان الديمقراطيين يملكون فرصة ضئيلة للحصول على تأييد اغلبية من 60 من اعضاء مجلس الشيوخ لتأمين اقراره.

وينص مشروع القانون على "اعادة انتشار آمنة" للقوات المقاتلة في العراق، كما ينص على انه بعد مهلة من 120 يوما لا تخصص التمويلات إلا للعمليات ضد القاعدة ولأمن الاشخاص والمواقع الاميركية ولتدريب القوات العراقية وتأمين الانسحاب الاميركي.

وينتشر حاليا في العراق نحو 157 الف جندي اميركي ومن المقرر أن ينزل هذا الرقم الى 140 الف جندي في تموز/يوليو.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: