رمز الخبر: ۲۹۸۱
وصرح السفير العراقي ان العراق لديه آمال وتطلعات كبيرة بشأن الاثار البناءة لهذه الزيارة على تنمية العلاقات الثنائية.
عصر ايران – اعتبر السفير العراقي لدى طهران محمد مجيد الشيخ زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد المقررة مطلع شباط / فبراير المقبل الى العراق بانها حدث تاريخي ومنعطف في العلاقات بين البلدين.

واعرب مجيد الشيخ في حوار مع وكالة "مهر" للانباء عن امله بان يتوصل الجانبان خلال الزيارة ، الى اتفاقات جيدة حول تنمية التعاون الثنائي وخاصة في مجال اعادة الاعمار.

وصرح السفير العراقي ان العراق شعبا وحكومة لديه آمال وتطلعات كبيرة بشأن الاثار الايجابية والبناءة لهذه الزيارة على تنمية العلاقات الثنائية.

واضاف ان زيارة الدكتور احمدي نجاد الى العراق فريدة من نوعها لانها اول زيارة لاعلى مسؤول تنفيذي ايراني قبل وبعد انتصار الثورة الاسلامية، معربا عن امله بان يتم التوقيع خلالها على مذكرات تفاهم جيدة في مختلف المجالات بين البلدين، بما فيها انشاء خط انبوب النفط المزدوج آبادان – البصرة وتفعيل مشروع خط سكة حديد خرمشهر – البصرة ومنح ايران قرضا بقيمة مليار دولار للعراق.

من جهة اخرى اكد المتحدث الرسمي بأسم الحكومة العراقية علي الدباغ أن بلاده تتطلع الي بناء علاقات طيبة و بناءة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية .و نقلت وكالة انباء فارس عن موقع ايلاف الالكتروني أن الدباغ اعرب عن تفاؤله للزيارة التي سيقوم بها الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد إلى بغداد ، الأحد المقبل .

وقال الدباغ ان الرئيس الايراني سيجري مباحثات سياسية وامنية واقتصادية مع كبار المسؤولين العراقيين .

و اضاف ان الرئيس احمدي نجاد سيجري مباحثات مع الرئيس جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي تتناول الملف السياسي والمشاريع المشتركة بين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: