رمز الخبر: ۲۹۸۳
وتابع لاريجاني ان البرادعي اعلن في تقريره النهائي بان ايران ووفقا لبرنامج العمل لها تعاون جيد جدا مع الوكاله .
قال ممثل قائد الثوره الاسلاميه في المجلس الاعلي للامن القومي علي لاريجاني ان اصدار مسوده قرار ثالث ضد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه رغم التقرير الايجابي الذي رفعه مدير عام الوكاله الدوليه للطاقه الذريه محمد البرادعي ناجم عن العناد السياسي للدول الغربيه .

واضاف لاريجاني امس الثلاثاء ردا علي سوء‌وال مراسل "ارنا" في قم بان تقرير البرادعي ياتي متطابقا وعلي اساس التنفيذ الدقيق للاتفاقيات ومذكرات التفاهم السياسيه والدوليه البرمه بين ايران والوكاله .

وتابع لاريجاني ان البرادعي اعلن في تقريره النهائي بان ايران ووفقا لبرنامج العمل لها تعاون جيد جدا مع الوكاله .

وقال لاريجاني ان برنامج العمل قد بدا منذ فتره المباحثات مع سولانا في لشبونه حيث وافقت ايران علي اشراف الوكاله علي انشطتها النوويه .

واشار لاريجاني الي تقرير البرادعي وقال ان تقرير البرادعي فيه " تغرات " مما يدل علي الضغوط التي تمارس ضد الوكاله .

واكد لاريجاني قائلا انهم يقولون بانهم يخشون ان تنحرف ايران عن مسارها السلمي بشان القضيه النوويه لكنهم يطالبون بعدم امتلاك ايران التقنيه النوويه السلميه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: