رمز الخبر: ۲۹۸۴
واستطرد اهني يقول ان تقرير البرادعي اثبت ان ايران اجابه علي كل الاسئله المطروحه وان ماتوصلت اليه الوكاله جاء متطابقا مع ماقالته ايران الامر الذي كشف مدي شفافيه ايران في هذه القضيه.
قال سفير الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في باريس ان اساس تقرير المدير العام للوكاله الدوليه للطاقه الذريه محمد البرادعي هو برنامج العمل الذي تم الاتفاق عليه بين ايران والوكاله في اب اعسطس من عام ‪. ۲۰۰۷‬

واضاف علي اهني في موتمر صحفي عقده مع الصحفيين الفرنسيين في باريس انه قد تم تسويه الكثير من القضايا الخاصه بالبرنامج النووي الايراني منذ عام ‪ ۲۰۰۳‬بالتعاون بين ايران والوكاله الدوليه.


واشار اهني الي انه كانت هناك ست قضايا قبل اب اوغسطس قد تم الاتفاق بين الجانبين من اجل تسويتها ليتحول الملف النووي الايراني الي ملف عادي في الوكاله الدوليه للطاقه الذريه واوضح اهني ان هذه القضايا الست قد تم تسويتها قبل شهر نوافمبر الامر الذي يعتبر انتصارا لايران نظرا لصعوبه المهمه .


واستطرد اهني يقول ان تقرير البرادعي اثبت ان ايران اجابه علي كل الاسئله المطروحه وان ماتوصلت اليه الوكاله جاء متطابقا مع ماقالته ايران الامر الذي كشف مدي شفافيه ايران في هذه القضيه.

وشدد سفير ايران في باريس علي ان ايران وبشهاده التقرير لاتشكل‌اي خطر احتمالي وان برنامجها النووي يتحرك تحت اشراف مراقبي الوكاله الدوليه للطاقه الذريه.

واشار اهني الي تصرف بعض القوي الكبري التي كانت تستعجل استصدار قرار جديد ضد ايران حتي قبل ساعات من صدور تقرير البرادعي الامر الذي يثبت ان مواقف هذه الدول لاعلاقه لها بموقف الوكاله الدوليه او طبيعه البرنامج النووي الايراني.

وحول ماثير من بعض النقاط التي اشار اليها التقرير بشان وجود بعض الابهامات قال اهني ان الوكاله الدوليه لديها الكثير من الابهامات والاسئله مع ‪ ۱۲۱‬بلدا من ضمنها ‪ ۹‬بلدان اوروبيه فهل يمكن اتهام كل هذه البلدان او التشكيك بعنل الوكاله ؟.

واضاف اهني ان حل القضايا المتبقيه يحتاج الي مزيد من الوقت وان ايران مصممه علي التعاون مع الوكاله الدوليه في اطار معاهده منع الانتشار النووي.

وشدد اهني علي ان الملف النووي يجب ان يبحث في اطار الوكاله الدوليه للطاقه الذريه معربا في الوقت نفسه عن اسفه من دعوه بعض البلدان الغربيه الي فرض عقوبات علي ايران من جانب واحد خارج اطار المنظمه الدوليه.

واكد اهني ان تخصيب اليورانيوم هو من حق ايران وان معاهده منع الانتشار النووي تكفل هذا الحق للدول الاعضاء الموقعين علي المعاهده.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: