رمز الخبر: ۲۹۹۲
واشار وزير الخارجية مشاركة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية في اجتماع قمة الاتحاد الافريقي تعتبر بداية فصل جديد من تنمية العلاقات بين ايران ودول القارة الأفريقية في كافة المجالات, مؤكدا استعداد ايران للمزيد من تنمية العلاقات مع دول قارة افريقيا.
أكد وزير الخارجية منوجهر متكي خلال استقباله مندوبي أمانة الاتحاد الافريقي على أهمية تنمية العلاقات بين ايران ودول قارة أفريقيا, معتبرا ايران تمثل حلقة وصل بين قارة أفريقيا ودول آسيا الوسطى.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان متكي أشار خلال استقباله أمس الثلاثاء مندوبي أمانة الاتحاد الافريقي الى علاقات ايران مع قارة أفريقيا على مدى ثلاثين عاما الماضية واصفا اياها بالجيدة, معتبرا اهتمام قادة الدول الافريقية وشعوبها بتعزيز روح التضامن الى جانب تحركهم باتجاه استكشاف امكاناتهم وقدراتهم تمثل خطوات ايجابية على طريق التحول الصناعي في هذه القارة وتتيح الفرصة لتعزيز دور قارة افريقيا في العالم.

واشار وزير الخارجية مشاركة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية في اجتماع قمة الاتحاد الافريقي تعتبر بداية فصل جديد من تنمية العلاقات بين ايران ودول القارة الأفريقية في كافة المجالات, مؤكدا استعداد ايران للمزيد من تنمية العلاقات مع دول قارة افريقيا.

وأضاف متكي قائلا "بإمكان ايران ان تصبح منطلقا لأفريقيا للوصول الى آسيا الوسطى والخليج الفارسي", مخاطبا الضيوف الأفارقة "اعتبروا الجمهورية الاسلامية الايرانية صديقة لأفريقيا".

بدوره أشاد رئيس الوفد الافريقي "جان شنغاي" في هذا اللقاء بالاهتمام الذي توليه الجمهورية الاسلامية الايرانية حيال قارة افريقيا, معتبرا مواقف ايران وأفريقيا وقلقهما المشترك تجاه التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في العالم الى جانب الاقتدار العلمي والصناعي لايران يشكلان دوافع جيدة لتنمية العلاقات الثنائية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: