رمز الخبر: ۳۰۰۱
واضاف بور محمدي الذي كان يتحدث امام حشد من المصلين في صلاه الجمعه في مدينه ساري ( شمال ايران ) ان امتلاك الطاقه الذريه يعد فخرا تاريخيا لايران حكومه وشعبا.
قال وزير داخليه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه " مصطفي بور محمدي " رغم الموامرات التي يحيكها الاعداء ضد الشعب الايراني المسلم فان هذا الشعب يحقق دوما انتصارات هامه وان هذه النجاحات تعود الي الثقافه العاشورائيه والحسينيه.

واضاف بور محمدي الذي كان يتحدث امام حشد من المصلين في صلاه الجمعه في مدينه ساري ( شمال ايران ) ان امتلاك الطاقه الذريه يعد فخرا تاريخيا لايران حكومه وشعبا.

وتابع ان المدراء و الخبراء في هذا المجال قد بذلوا جهودا جباره لنيل الشعب الايراني حقه.

واكد وزير الداخليه الايراني ضروره ارساء اسس العلوم في المجتمع الاسلامي الايراني واضاف ان الطاقه الذريه تعد من العلوم الرئيسيه ويجب علي الشعب الايراني اليقظ ان يصون هذا العلم بصوره جيده.

واعتبر بور محمدي ان استتباب الامن والرخاء والتنميه من اهم اهداف الحكومه التاسعه في ايران واضاف : ان اثاره النزاعات والصراعات من قبل الاعداء في الدول المجاوره لايران قد تزيد من زعزعه الامن حيث ان هذه الموامرات قد تودي الي مواجهه الجمهوريه الاسلاميه لمشاكل لتحقيق الامن الشامل في البلاد.

واردف بالقول : علي سبيل المثال فان انتاج المخدرات في افغانستان قد تجاوز سقف الفي طن في العام الماضي وفي العام الجاري بلغ نحو ‪ ۸‬الاف طن .

واضاف :رغم تصاعد وتيره العمليات الارهابيه وانتاج المخدرات في جوارنا الا ان حالات انعدام الامن الاجتماعي خلال السنوات الاخيره في البلاد شهدت انخفاضا بنسبه ‪ ۹‬بالمائه خلال الاشهر ال‪ ۱۱‬للعام الجاري مقارنه بالفتره المماثله من العام الماضي.


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: