رمز الخبر: ۳۰۰۱۸
تأريخ النشر: 09:22 - 19 April 2011
عصرايران - ارنا - أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست، ان بيان مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي الذي صدر مساء‌ امس في الرياض، يهدف الي تضليل الراي العام عن الازمات الموجودة في بعض دول المنطقة.
   
واعتبر مهمانبرست اليوم الاثنين، تكرار المزاعم والاتهامات الكاذبة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في البيان الاخير لمجلس التعاون لدول الخليج الفارسي، بانها مرفوضة ولا اساس لها من الصحة وتهدف الي تضليل الراي العام العالمي عن الاجراءات العسكرية والازمات السائدة في بعض دول المنطقة.

وصرح مهمانبرست: من المستغرب ان يدعي وزراء خارجية مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي في بيانهم يوم امس، تدخل ايران في القضايا الاقليمية في حين ان القوات العسكرية لبعض الدول الاعضاء في المجلس وبانتهاكها لجميع القوانين والمعاهدات الدولية، تتدخل في الشؤون الداخلية للدول المجاورة وتعمل علي قمع الرجال والنساء العزل.

واضاف مهمانبرست، ان رسالة وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الي الامين العام للامم المتحدة حول اوضاع البحرين، تاتي في اطار هذه الحقائق ونابعة من قلق ايران ازاء الاجراءات العسكرية التي تمس بامن واستقرار المنطقة.

ورفض المتحدث باسم الخارجية، سياسة القمع في البحرين واكد علي ضرورة الاستجابة للمطاليب المشروعة للشعب البحريني وقال ان قوة وسيادة الحكومات لا تتحقق بمثل هذه الاساليب وبشطب اصل القضية بل تتجسد من خلال الاستجابة لمطاليب الشعب.

وصرح مهمانبرست بان مسار تعاون الجمهورية الاسلامية الايرانية مع دول الجوار في منطقة الخليج الفارسي، يؤكد ان البيان الصادر عن قبل مجلس التعاون، لم يعكس وجهات نظر كافة الاعضاء في المجلس ويبدو ان بعض الاعضاء في هذا المجلس، يستغلون مجلس التعاون بصورة سيئة لتمرير اهدافهم الخاصة في المنطقة.

واكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان هذه الرؤية هي مطلب اعداء وحدة الامة الاسلامية والذين يسعون ومنذ سنوات الي تحقيق هذا الهدف.

واكد مهمانبرست علي مسار علاقات الجمهورية الاسلامية الايرانية الطيب مع جيرانها في منطقة الخليج الفارسي الذين يعتمدون مبادئ احترام السيادة الوطنية وحسن الجوار والاحترام المتبادل ويستجيبون لمطاليب شعوبهم المشروعة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: