رمز الخبر: ۳۰۰۳۰
تأريخ النشر: 10:44 - 19 April 2011
و أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي في هذا اللقاء أهمية دور البرلمانات ودور التعاون فيمابينها معتبرا المواقف التي تتخذها القوي الدولية ازاء الاوضاع الجارية في المنطقة بأنها مزدوجة وتعتمد الرياء في هذه المواقف.
عصرايران - أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني أن الدفاع عن الشعب البحريني المسلم واجبا اسلاميا علي الجميع معتبرا موقف القوي الدولية ازاء التطورات الجارية في المنطقة بأنها مزدوجة.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن لاريجاني أعلن ذلك لدي استقباله أمس الاثنين رئيس الوزراء العراقي السابق ابراهيم الجعفري الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.
و تحدث رئيس السلطة التشريعية عن التطورات الجارية في المنطقة مشددا علي ضرورة استخدام كل الفرص والامكانات المتاحة للدفاع عن الشعوب الاسلامية في هذه المنطقة الحساسة للغاية وخاصة شعب البحرين المسلم.

و أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي في هذا اللقاء أهمية دور البرلمانات ودور التعاون فيمابينها معتبرا المواقف التي تتخذها القوي الدولية ازاء الاوضاع الجارية في المنطقة بأنها مزدوجة وتعتمد الرياء في هذه المواقف.

و بدوره أشار الجعفري الي العلاقات بين بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية التي وصفها بالأخوية مؤكدا ضرورة المزيد من تعزيز الروابط الثنائية لما فيه خير وصلاح كلا الشعبين الشقيقين الايراني والعراقي.

و تطرق الي الاوضاع الامنية والسياسية في العراق مؤكدا أن الوضع الامني في الوقت الحاضر هو أفضل بكثير ما كان عليه في الوقت الماضي وخاصة ارساء الامن والاستقرار في ربوع العراق.
و أشار الجعفري الي الاوضاع الجارية في البحرين ورأي أن الشعب البحريني المسلم دخل مرحلة جديدة من حياته السياسي والاجتماعي معربا عن اعتقاده بأن هذا الشعب المسلم ينتظره مصير مشرق ووضاء وجيد للغاية في المستقبل القريب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: