رمز الخبر: ۳۰۰۳۴
تأريخ النشر: 11:36 - 19 April 2011
عصرايران - اعتبر مركز الاستراتيجية الدولية الامريكية الجمهورية الاسلامية الايرانية المنتفعة من التغييرات التي تشهدها المنطقة في معرض اشارته للأزمة الراهنة في دول الخليج الفارسي وتغيير النظام المصري.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن ذلك جاء في مقال نشره مركز الاستراتيجية الدولية الامريكية بقلم " انطوني كوردزمن " الذي أشار الي هذه التغييرات التي رأي أنها وضعت الفرص تحت تصرف الجمهورية الاسلامية الايرانية ودعا أمريكا الي تغيير نهجها في منافسة ايران بالمنطقة.

و أكد هذا الخبير السياسي في مقال نشره تحت عنوان " سياسة أمريكا بالشرق الاوسط " ضرورة أن تجري أمريكا تغييرات أساسية علي سياستها في منطقة الخليج الفارسي خلال العام المقبل.

و أكد أن هذه التغييرات تتطلب اتخاذ أمريكا قرارها بشأن كيفية اعادة موقعها العسكري بالخليج الفارسي وذلك لأنها ستغادر العراق الي جانب أنها تريد الدخول في منافسة مع ايران موضحا أن مغادرة القوات الامريكية للاراضي العراقية تتطلب ايجاد تغييرات أساسية في سياسة البيت الابيض.
 
و تابع هذا الخبير السياسي قائلا " حتي اذا أرادت الحكومة العراقية بقاء القوات العسكرية الامريكية في العراق فإن ذلك يتطلب تواجدا امريكيا محدودا في هذا البلد خاصة وأن الأخير لم يقرر بعد كيفية التوقيع علي اتفاقية مع امريكا في هذا الخصوص ".

و أشار كوردزمن الي الاضطرابات السياسية التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط برمتها والمشاكل الجادة التي تواجهها الدول العربية في الخليج الفارسي مؤكدا أن أمريكا تحاول من خلال التعاون مع الدول المتوترة مواجهة ايران.

و شدد هذا الخبير علي أن الاضطرابات التي تشهدها المنطقة قلبت الحسابات السياسية لصالح نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية موضحا أن تغيير النظام في مصر التي كانت في يوم ما من الحلفاء الكبار لأمريكا في المنطقة أثار علامة استفهام حول قوة واشنطن في المعادلات السياسية.

و أعرب عن اعتقاده بأن امريكا ستضطر عاجلا أم آجلا الي ايجاد تغيير في سياستها الخارجية مع جميع دول منطقة الخليج الفارسي والحصول علي ثقتها من اجل ابقاء قواتها في هذه المنطقة الاستراتيجية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: