رمز الخبر: ۳۰۰۳۵
تأريخ النشر: 13:14 - 19 April 2011
عصرايران - أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستواصل جهودها الدبلوماسية الرامية لإيقاف المجازر بحق الشعب البحريني منتقدا صمت المحافل الدولية في هذا الشأن.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء أن مهمانبرست وفي معرض رده على سؤال حول الجهود الحالية والمستقبلية لوزارة خارجية الجمهورية الاسلامية حيال الجرائم التي ترتكب بحق الشعب البحريني, أوضح في مؤتمره الصحفي الاسبوعي صباح اليوم الثلاثاء أن التطورات الجارية في المنطقة ومنها البحرين مدرجة على جدول أعمال وزارة الخارجية مؤكدا أن الوزارة تتابع هذا الموضوع بجميع جوانبه.

وشدد على ان دول العالم والمحافل الدولية تتحمل مسؤولية كبيرة إزاء الأحداث الجارية في البحرين, داعيا تلك الدول الى القيام بتحرك جاد وخطوات عملية في هذا المجال.

وأعتبر ان صمت المحافل الدولية تجاه التطورات الجارية في البحرين يصرف أذهان الرأي العام العالمي الى ان إدعاءات حقوق الإنسان في هذه المحافل هي مسائل مسيسة.

وتطرق المتحدث باسم وزارة الخارجية الى المعايير المزدوجة في التعامل مع أحداث البحرين, مؤكدا ان على المحافل الدولية ان تجيب عن سياساتها المزدوجة حيال قضايا حقوق الإنسان وعدم اكتراثها بما يجري من احداث في البحرين.

وردا على سؤال حول وضع المهندسين الايرانيين المختطفين في افغانستان, أوضح مهمانبرست أن متابعات وزارة الخارجية تؤكد سلامة المهندسين الايرانيين المختطفين, ودعا الحكومة الافغانية الى الإضطلاع بمسؤوليتها تجاه الحفاظ على سلامة الرعايا الايرانيين في هذا البلد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: